فتيات يمزقن كل ما يمكن تمزيقه دعماً لبوتين

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562701/

أعلنت مجموعة من المتحمسات لرئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ومن أعضاء شبكة V Kontakte (في التواصل) الروسية الاجتماعية على الشبكة العنكبوتية، عن تأسيس مجموعة لمؤازرة الرئيس السابق بوتين في الحملة الانتخابية الرئاسية المقبلة في عام 2012، وذلك عبر "تمزيق ملابسهن من أجل بوتين".

أعلنت مجموعة من المتحمسات لرئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ومن أعضاء شبكة V Kontakte (في التواصل) الروسية الاجتماعية على الشبكة العنكبوتية، عن تأسيس مجموعة لمؤازرة الرئيس السابق بوتين في الحملة الانتخابية الرئاسية المقبلة في عام 2012، وذلك عبر "تمزيق ملابسهن من أجل بوتين".

ولم تكتف الفتيات بالإعراب عن استعدادهن للتعبير عن تأييدهن التام لرئيس الوزراء بهذ الطريقة غير التقليدية، في إشارة الى المقولة الروسية "مستعد لأن أمزق (خصمك) من أجلك"، بل وجهن دعوة لغيرهن من الفتيات المؤيدات له بالانضمام لما أطلقن عليه اسم "جيش بوتين"، والتعبير عن موقفهن بالطريقة ذاتها.

وحول هذه الحملة أصدرت المجموعة بياناً قالت فيه ان "فلاديمير بوتين يحظى بتأييد الكثيرين بمن فيهم الشابات الجميلات والذكيات، فهو سياسي نزيه كما انه رجل حقيقي"، مع التشديد ان أعين "جيش بوتين" تتجه للكرملين حيث مقر الرئاسة الروسية.

وجاء في الدعوة التي وجهتها المشرفات على الحملة، اللواتي يصفن أنفسهن بالمتحررات، عبر الموقع الشهير في الانترنت للفتيات الراغبات بالمشاركة بها، "حملتنا ستحدث ضجة في كل روسيا ، وكل فتاة ستصبح نجمة الشبكة العنكبوتية. فهل أنت على استعداد كي تظهري للجميع انك تثقين بقدراتك للقيام بالكثير، وكم هو رائع رئيسك ؟ التحقي بجيش بوتين".

وقد عرضت المجموعة إعلاناً مصوراً لحسناوات شقراوات وممشوقات القوام يظهرهن وهن يمزقن قمصان T- shirt بيضاء تحمل شعار "أمزق من أجل بوتين". وقد صاحب الفيديو المصور صوت أنثوي يوضح ان الشرط الرئيس للالتحاق بالحملة هو ان ترسل الفتاة الراغبة بذلك تسجيلاً مصوراً "تظهر فيه وهي تمزق شيئاً ما"، ويضيف بروح الدعابة "او أحداً ما"، ومن ثم يجري نشر الفيديو على أحد مواقع الانترنت.

وأكد الإعلان ان صاحبة الفيديو الأكثر تميزاً ستفوز بجهاز IPad2، مع التنويه ان المسابقة مستمرة حتى 26 من أغسطس القادم.

ولم يتقبل كل الأعضاء المسجلين في V Kontakte هذه الحملة بصدر رحب، اذ انتقدها عدد من المعارضين الذين لم يوضحوا ما اذا كان اعتراضهم على طريقة التأييد لرئيس الوزراء الروسي أم على شئ آخر، كما أعلن عدد منهم عن تأسيس مجموعة " ضد جيش بوتين".

واعتبر المعارضون وعددهم 36 شخصاً ان حملة تأييد فلاديمير بوتين تقف وراءها " الحكومة ومعها بعض الراغبين بالتميز الفارغ".

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية