صندوق النقد الدولي: استشراء ازمة الديون يهدد النظام المالي العالمي بوقوع عواقب وخيمة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562698/

انتقد صندوق النقد الدولي بلدان الاتحاد الاوروبي لبذلها جهودا غير كافية بغية تجاوز ازمة الديون في المنطقة وحذرها من انتشار حالة عدم الاستقرار في  النظام المالي العالمي في حال  استمرار هذا الوضع .

انتقد صندوق النقد الدولي بلدان الاتحاد الاوروبي لبذلها جهودا غير كافية بغية تجاوز ازمة الديون في المنطقة وحذرها من انتشار حالة عدم الاستقرار في  النظام المالي العالمي في حال  استمرار هذا الوضع .

وقد جاء في التقرير الصادر عن  صندوق النقد الدولي ان  الشلل في  دين الدولة والخسائر المحتملة المرتبطة بالقروض قد تؤدي الى اصابة الاقتصادات المحورية في المنطقة بمرض معد مما يتسبب في حدوث عواقب اقتصادية مشؤومة .

ويرى خبراء الصندوق ان نمو اقتصاد المنطقة الاوروبية قد استؤنف في الاونة الاخيرة. ويلفت الصندوق لدى ذلك الى  التأثير السلبي للخلافات بين الدول الاعضاء والأخطارالتي  تشكلها ازمة الديون. ويشير الصندوق الى ان بقية الاخطار بالمقارنة  مع خطر شلل دين الدولة يمكن التحكم فيها .

وقد اجبرت ازمة الديون في اوروبا كلا من اليونان والبرتغال وايرلندا  على  طلب المساعدة المالية  من الخارج. ويثير الوضع المالي في ايطاليا قلقا في الاونة الاخيرة . ولا تستطيع السلطة الاوروبية خلال بضعة اشهر الاتفاق على منح رزمة جديدة من المساعدة المالية لليونان التي تقف على حافة شلل دين الدولة.

ويقول صندوق النقد الدولي :" بالرغم من محاولة فرض الضبط والدعم من قبل الدول الاعضاء والمركزي الاوروبي فان المشاركين في السوق لا يزالون يواجهون شكوكا ازاء قدرة السلطة الاوروبية على  ايجاد حل للازمة".

ويعتبر صندوق النقد  الدولي ان ازمة ديون الدولة التي تشهدها اوروبا الآن يمكن ان  تتعمق وتنتقل الى دول اخرى في المنطقة الاوروبية  لم تتعرض بعد لمرض الديون.

ويقول خبراء الصندوق بصورة خاصة ان شلل دين الدولة او إفلاس احد المصارف في منطقة العملة الاوروبية الموحدة يمكن ان يؤدي الى ازمة السيولة التي  ستؤثر بدورها على حالة النظام المالي العالمي.

ويشير الصندوق الى ان تعرض النظام المالي العالمي  لامراض معدية قد يتم عن طريق المصارف، علما ان الكثير منها  قد خفض في السنة الجارية من  ايداعاته في الموجودات الاجنبية التي تواجه مشاكل. الا ان المؤسسات المالية في كل من ألمانيا وفرنسا لا تزال تمتلك كميات كبيرة من الاصول.

وقد يواجه النظام المالي في المنطقة الاوروبية اوضاعا حرجة نتيجة خسائر قد تتكبدها بعض المصارف الكبرى في المنطقة.

 وثمة عامل آخر قد يؤدي الى انهيار النظام المالي في المنطة الاوروبية وهو الانخفاض السريع لسعر الاسهم لاحد المصارف الكبرى في المنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك