الرئيس مدفيديف: الازمة في منطقة اليورو ناجمة عن ظروف عابرة غير مواتية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562677/

اعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل عن اعتقاده بان الازمة الراهنة  في منطقة اليورو ناجمة عن ظروف عابرة غير مواتية، وليس عن عيوب المنظومة المالية الاوروبية الموحدة.

اعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل يوم الثلاثاء 19 يوليو/تموز عن اعتقاده بان الازمة في منطقة اليورو ناجمة عن ظروف عابرة كانت غير مواتية في الفترة المعينة، وليس عن عيوب المنظومة المالية الاوروبية الموحدة.

وقال الرئيس: "انني متفائل بحذر ازاء اليورو. وفي رأيي فان اليورو عملة فتية ولكن واعدة جدا". واضاف انه يعتقد ان الازمة التي تشهدها منطقة اليورو حاليا "لا تتعلق بعيوب فكرة اليورو، بل نتجت عن الظروف غير المواتية المرتبطة بالازمة المالية الاقتصادية العالمية".

وتابع مدفيديف قائلا: "ولكن ذلك لا يعني انه لا ينبغي اتخاذ اي اجراءات. ويبدو لي ان شركاءنا يدركون ما يجب فعله". واردف بان "هذه مسألة مهمة بالنسبة الينا، لاننا نستخدم اليورو اثناء مزاولة التجارة، وان قسما كبيرا من احتياطياتنا من الذهب والعملات الصعبة يحسب باليورو. ولذلك فانني آمل بان يتم التوصل الى الاتفاقات اللازمة وان تبدي كافة الدول التي باتت في وضع صعب قدرا كافيا من المسؤولية".

واكد الرئيس الروسي ان "المشكلة الرئيسية المتعلقة باليورو تتلخص في ان هذه العملة الصعبة تتداول في دول ذات مستويات مختلفة من التطور الاقتصادي، مما يعد امرا لم يكن له مثيل في التاريخ". واضاف قوله ان "هذه المرحلة العسيرة التي يمر بها اليورو كوسيلة عامة للدفع، هي بالذات تدل على ان مثل هذه العملات العامة قادرة على الاستمرار". وقال: "اننا نعتقد ان عدد عملات الاحتياط يجب ان يزداد في المستقبل".

واعرب مدفيديف عن امله بان يحرز الشركاء الاوروبيون نجاحا ويتوصلوا الى الاتفاقات من دون التضييق على مصالح اي دولة ، وان تبدي دول منطقة اليورو موقفا موحدا ينم عن المسؤولية.

ميركل: يجب اتخاذ اجراءات مدروسة لحماية اليورو

اعلنت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في مدينة هانوفر الالمانية انه يجب اتخاذ اجراءات مدروسة لحماية اليورو.

وقالت المستشارة: "نحن امام مهمة تاريخية، ألا وهي حماية اليورو. ويعتبر اليورو جزء من نجاح المانيا الاقتصادي". واكدت انه ينبغي دفع الديون، مشيرة الى ان الديون بالذات هي سبب الوضع الاقتصادي غير المستقر في اليونان. واضافت ان "من المهم اتخاذ ليس خطوة واحدة لحل المشكلة، بل عدة خطوات مدروسة وعلى مراحل".

واشارت ميركل الى ان لقاء القمة للزعماء الاوروبيين الذي من المقرر ان يعقد في بروكسل يوم الخميس القادم لن يكون الاخير على طريق حل ازمة الديون اليونانية.

المصدر: وكالة "ايتار - تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم