طهران تعرب عن استعدادها لدراسة اقتراحات روسية جديدة حول الملف النووي الايراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562665/

أعلن رامين مهمان باراست المتحث باسم الخارجية الايرانية في مؤتمر صحفي عقد  يوم 19 يوليو/تموز في طهران أعلن ان السلطات الايرانية مستعدة لدراسة اقتراحات روسية متوقعة لتسوية القضية النووية الايرانية، لكنها لم تتلق بعد تلك الاقتراحات.

أعلن رامين مهمان باراست المتحث باسم الخارجية الايرانية في مؤتمر صحفي عقد  يوم 19 يوليو/تموز في طهران أعلن ان السلطات الايرانية مستعدة لدراسة اقتراحات روسية متوقعة لتسوية القضية النووية الايرانية، لكنها لم تتلق بعد تلك الاقتراحات.

وتنقل قناة "بريس تي في" الايرانية  عن مهمان باراست قوله:"  لم نتلق لحد الآن خطة أعدها سيرغي لافروف. لكننا سنقوم بدراستها بعد تلقيها".

وأكد الناطق الايراني ان البرنامج النووي السلمي الايراني يتفق مع متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية والشروط الواردة في معاهدة  حظر انتشار السلاح النووي. وأضاف قائلا:"  يعتبر النشاط الايراني في المجال النووي  شرعيا وقائما على  حقوق الامة الايرانية".

وأشار رامين مهمان باراست الى ان السلطات الايرانية تقوم باطلاع خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية على كل ما يتخذ من الخطوات في مجال الذرة السلمية. وقال:" في حال ترغب الدول الاجنبية في حل المسائل التي تثير جدالا وتخص البرنامج النووي الايراني فيتوجب عليها اتخاذ خطوات من شأنها الا  تضر بحقوق الشعب الايراني".

يذكر ان سيرغي لافروف كان قد أعلن يوم 12 يوليو/تموز في واشنطن ان روسيا  تعارض عزل إيران وتعتبر ان  تسوية القضية النووية الايرانية لا يمكن ان تحقق الا عن طريق التعاون. وأضاف ان هذه القضية يجب ان تحل خطوة خطوة وقال:" يجب ان نتخذ خطوات متعاقبة احداها تتلو الاخرى. ونحن نعارض العزل وندعو الى  التعاون".

وأشار  لافروف فيما بعد في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الى انه يجب الرد على تنفيذ ايران لكل مطلب وارد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتخفيف العقوبات المفروضة عليها. وقال:"  نقترح وضع ما  تسمى بخارطة طريق  تخص كل شرط طرحته الوكالة الدولية للطاقة الذرية. ونعتقد انه من الضروري الرد على كل خطوة ايرانية لم تكن  استعراضية بل كانت ملموسة في هذا الاتجاه بتعليق العقوبات وتقليص حجمها فيما بعد  في حال السير قدما على هذا الطريق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك