أردوغان: تركيا ستجمد العلاقات مع الاتحاد الاوروبي في حال تسلم قبرص المفوضية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562655/

هددت تركيا بتجميد العلاقات مع الاتحاد الأوروبي في حال انتقلت المفوضية الأوروبية إلى جمهورية قبرص في يوليو/تموز المقبل قبل تسوية قضية القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك.

هددت تركيا بتجميد العلاقات مع الاتحاد الأوروبي في حال انتقلت المفوضية الأوروبية إلى جمهورية قبرص في يوليو/تموز المقبل قبل تسوية قضية القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك.

قال ذلك رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء التركي في تصريح لصحيفة "ميليت" التركية نشر يوم 19 يوليو/تموز عشية زيارته الى شمال قبرص، التي تقع تحت سيطرة القبارصة الأتراك. حيث سيشارك اردوغان في الاحتفالات بمناسبة ذكرى سيطرة الجيش التركي عام 1974 على جزيرة قبرص.

وأضاف اردوغان "لن نتناقش مع الرئيس القبرصي.. والعلاقات مع الاتحاد الاوروبي سيتم تجميدها".

وتابع قائلا "نعتبر أنه من العار الجلوس معهم (القبارصة اليونان) خلف طاولة واحدة في الامم المتحدة.. لن نتحادث مع دولة لا نعترف بها".

وانضمت قبرص الى الاتحاد الاوروبي عام 2004، إلا أن القوانين الاوروبية تطبق فقط على الاراضي الواقعة تحت سيطرة جمهورية قبرص، التي يعيشها القبارصة ـ اليونان. أما القسم الشمالي من قبرص، الذي استولت عليه تركيا من عام 1974، تم اعلان جمهورية شمال قبرص التركية، التي لم يعترف بها احد. وبدأ الزعماء المعنيون بمباحثات عام 2008 تحت رعاية الامم المتحدة لتسوية الوضع القبرصي وتوحيد الدول ضمن اطار فيدراليات. لكن المباحثات لم تأت بنتائج ملموسة.

يجدر الاشارة الى ان أنقرة لا تعترف بجمهورية قبرص وترفض استقبال البواخر الرافعة لعلم قبرص إلى أن ترفع "العزلة الدولية" عن شمال قبرص. وموقف تركيا هذا يشكل العقبة الرئيسية خلال المباحثات المتعلقة بانضمامها الى الاتحاد الأوروبي وتصعّب العلاقات مع الناتو والاتحاد الأوروبي.

وتعتبر قبرص الشمالية يوم 20 يوليو/تموز من عام 1974 "يوم السلام والحرية" وتحتفل به بحضور شخصيات تركية رفيعة وباستعراض عسكري، في حين يعتبر هذا اليوم بالنسبة لجمهورية قبرص يوم مأساة وطنية. وفي هذا اليوم من كل عام تقوم الرئاسة القبرصية في نيقوسيا بادانة التوغل العسكري لأنقرة واحتلال قسم من اراضي البلاد، واستذكار ضحايا هذه الكارثة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك