اغتصبوا شقيقته أمام الجميع لأنه احب من هو أعلى منه شأنا

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562648/

تسببت علاقة جمعت بين فتى قروي باكستاني وفتاة من نفس القرية بعقاب شديد لعائلة الشاب، ليس لأنه قام بما هو مخل للآداب، وليس لمجرد مرافقته لفتاة من قبيلة أخرى، بل لأن هذه القبيلة لا ترقى بمستواها الاجتماعي الى مستوى قبيلة الشاب. وعقد مجلس حكماء القرية جلسته وقرر ان هذا التصرف ألحق العار بعائلة الفتاة، وقرر إنزال العقاب بعائلة الشاب وذلك باغتصاب شقيقته أمام الجميع.

تسببت علاقة جمعت بين فتى قروي باكستاني وفتاة من نفس القرية بعقاب شديد لعائلة الشاب، ليس لأنه قام بما هو مخل للآداب، وليس لمجرد مرافقته لفتاة من قبيلة أخرى، بل لأن هذه القبيلة لا ترقى بمستواها الاجتماعي الى مستوى قبيلة الشاب، من وجهة نظر أهله، علماً ان القبيلتين تعيشان في القرية ذاتها.

وبعد انكشاف سر العلاقة بين الفتى وصديقته، عقد مجلس حكماء القرية جلسته وقرر ان الشاب تصرف بما يلحق العار بعائلة الفتاة، وقرر إنزال العقاب بعائلة الشاب وذلك باغتصاب شقيقته أمام الجميع.

وعلى الرغم من ان والد الفتى توسل للحكماء ان يعفوا عن ابنه وألا ينزلوا هذا العقاب المهين بابنته، إلا انهم رفضوا ذلك ونفذ 4 رجال من المجلس الحكم، اذ أجلسوا الفتاة على منصة أمام جمهور، احتشد لمتابعة تفاصيل تنفيذ الحكم بحق الفتى الذي تجرأ ورافق فتاة لا يرقى مستوى قبيلتها لمستوى قبيلته.

استغرق تنفيذ الحكم نصف ساعة، نزع خلالها الرجال الأربعة ملابس الفتاة أمام 1000 شخص، ثم قاموا بالتناوب على عقابها على مرأى ومسمع الحضور وبوجود والدها، دون الاكتراث لبكائها ونحيبها، ومن ثم تركوها لتعود أدراجها عارية تماما الى مزل والدها.

يذكر ان الحكومة الباكستانية لا تتدخل في أحكام القبائل والعشائر، وتسمح لهم بممارسة أعرافهم وقوانينهم بحرية تامة.

وتشير جمعيات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان ان حادثا كهذا يتكرر عشرات المرات سنويا في باكستان، كما تشير الى ان نداءاتها لفرض قوانين الدولة على كافة المواطنين، بمن فيهم أبناء العشائر تذهب أدراج الرياح.

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية