مدفيديف يملأ استمارة تعداد السكان ويروي تجربته الخاصة كموظف احصاء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56264/

قام الرئيس الروسي دميتري مدفيديف السبت 16 أكتوبر/تشرين الاول مع قرينته سفيتلانا مدفيديفا بالمشاركة في حملة تعداد السكان التي بدأت في روسيا. وتمت الإجابة على أسئلة استمارة الإحصاء خلال جلسة شاي ودية مع موظفة دائرة الإحصاء أناستاسيا فيودوروفا.

قام الرئيس الروسي دميتري مدفيديف السبت 16 أكتوبر/تشرين الاول مع قرينته سفيتلانا مدفيديفا بالمشاركة في حملة تعداد السكان التي بدأت في روسيا. وتمت الإجابة على أسئلة استمارة الإحصاء خلال جلسة شاي ودية مع موظفة دائرة الإحصاء أناستاسيا فيودوروفا، حيث حكى الرئيس الروسي تجربته الخاصة عن العمل كموظف احصاء، وقال "الاحصاء يعتبر عملا شعبيا ومهما جدا. وقد شاركت فيه بنفسي. كان ذلك في عام 1989 وكانت آخر حملة احصاء في العهد السوفيتي. وكنت في مدينة لينينغراد، حيث كنت اتنقل بين البيوت واقرع الجرس واطلب ان يفتحوا لي.. فبعضهم كان يفتح الباب والبعض الآخر كان يشك ولا يفتح، فيما كان آخرون يطلبون ابراز الهوية".
واضاف مدفيديف انه "حدثت غرائب عديدة، الا ان الناس كانوا بشكل عام واعين، اذ استطعت خلال اسبوع من جرد كل من كان يسكن في البناء الذي خصص ليكون تحت اشرافي".
وتابع الرئيس الروسي: "بالنسبة للذين كانوا يمتنعون في البدء عن فتح الباب، كنت شابا مصصما، وكنت آنذاك ادرس الدكتوراه، حيث كان يتوفر لدي وقت اكثر، لذا فانهم في النهاية كانوا يرضخون ويفتحون وكنت آخذ المعلومات منهم".
وتمنى الرئيس مدفيديف لفيودوروفا تصميما مماثلا "ذلك ان هذا العمل فعلا مهم جدا بالنسبة لبلدنا، اذ اننا يجب ان نعرف كم عددنا وكيف نبدوا ومن من نتألف وماذا نملك".
وسألها مدفيديف ان كانت تدخل جميع البيوت فأجابته بانها شاركت في احصاء بمركز موسكو وان السكان استقبلوها بترحاب بشكل عام، مع انه صادف ان امتنع البعض عن فتح الباب.

المصدر : وكالة "ريانوفوستي" الروسية للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)