طرابلس تؤيد الحوار بدون شروط.. ولقاء بين ممثلي القذافي ومسؤولين امريكيين

أخبار العالم العربي

روسيا اليومروسيا اليوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562628/

قال ابراهيم موسى، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الليبية إن بلاده تؤيد الحوار والمبادرة السلمية شرط ألا تقرر مصير ليبيا من الخارج.

قال ابراهيم موسى، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الليبية إن بلاده تؤيد الحوار والمبادرة السلمية شرط ألا تقرر مصير ليبيا من الخارج.

ونقلت وكالة رويترز عن موسى قوله أمام الصحفيين يوم 18 يوليو/تموز "ان الحكومة الليبية تؤيد اي حوار واي مبادرة سلمية ما دامت لا تقرر مستقبل ليبيا من الخارج"، مضيفا "أي حوار مع الفرنسيين او الامريكيين او البريطانيين هو موضع ترحيب. نحن مستعدون للحديث."

واردف قائلا "اذا كانت اي دولة متورطة في هذا العدوان علينا تريد ان تغير موقفها وتريد بحق السلام والديمقراطية في ليبيا فلتأتي الينا وسنناقش كل شيء لكن لا تفرضوا شروطا لمحادثاتكم للسلام. اتركوا الليبيين يقررون مستقبلهم."

وأوضح موسى أن الحكومة الليبية عقدت في تونس يوم 16 يوليو/تموزمحادثات مع مسؤولين امريكيين ورحبت بمناقشات على ان تكون بلا شروط مسبقة.

من جهته قال مسؤول بوزارة الخارجية الامريكية انه اثناء الاجتماع نقل مسؤولون امريكيون إلى ممثلي الزعيم الليبي معمر القذافي رسالة "واضحة وصارمة" مفادها أن على الزعيم الليبي أن يرحل، مشيرا الى أن الاجتماع لم يكن مفاوضات "بل كان تسليم رسالة".

واوضح المسؤول ان اللقاء حضره مساعد وزيرة الخارجية الامريكية جيف فيلتمان ومسؤولان أمريكيان اخران. وامتنع المسؤول عن ذكر مكان الاجتماع ولا من مثل حكومة القذافي.

وأضاف "على مدى أسابيع وجه مسؤولون رفيعو المستوى من نظام القذافي دعوات متكررة لمسؤولين رفيعي المستوى في الولايات المتحدة.. وفي تلك الحوارات تشكل لديهم شعور خاطئ بشكل ما أن الولايات المتحدة تتبنى موقفا مختلفا عن بقية أعضاء المجتمع الدولي وأن أمريكا متقبلة لوجود القذافي في ليبيا في المستقبل.".

وتابع المسؤول الامريكي "قررنا.. توجيه رسالة لهم سرا مطابقة لما نقوله علنا وهو أن على القذافي أن يرحل كي تكون هناك عملية سياسية تقود الى ليبيا ديمقراطية."

باحث روسي: لقاء بين مسؤوليين ليبيين وامريكيين بمثابة خطوة أولى

اكد الباحث في مركز الاستشراق التابع للأكاديمية الروسية للعلوم السيد ألكسي بودتسيروب في حديث مع قناة "روسيا اليوم" أن الناتو ادرك ان الحل العسكري لا يؤدي الى نتيجة ايجابية، ورغم ذلك لا يزال مستمر في عمليته.

واشار الى ان اللقاء الاخير بين مسؤولين امريكيين وممثلين عن القذافي له اهمية، رغم اعلان واشنطن ان اللقاء كان رسالة تؤكد ضرورة تنحي القذافي. لكن اللقاء تخلله مناقشة بعض القضايا وهي بمثابة خطوة أولى.

خبير عسكري: الغرب عول على ان القذافي لن يصمد لاكثر من 3 اسابيع

اشار الخبير في الشؤون العسكرية فلاديسلاف شوريغين في حديث مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن الحرب في ليبيا تتطور حسب السيناريو السيء بالنسبة للناتو.

واوضح ان الامريكيين والفرنسيين عولوا على ان القذافي لن يتمكن من الصمود لأكثر من 3 اسابيع، ليجد الناتو نفسه غير قادر على الخروج من هذه الأزمة.

واعتبر ان بقاء القذافي صامدا يرفع من مكانته لدى انصاره ومؤيديه، ويمنحه الكثير من الاوراق للضغط.

واكد انه لولا المساعدة العسكرية الغربية عبر ارسال الاسلحة والخبراء ومشاركة وحدات خاصة فرنسية وامريكية لما حافظت المعارضة على مواقعها.

فلاديسلاف شوريغين

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية