البرلمانيون الافغان يتهمون المخابرات الباكستانية بالوقوف وراء الاغتيالات والعمليات الارهابية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562606/

اتهم نواب المجلس الادنى في البرلمان الافغاني المخابرات الباكستانية بانها تقف وراء اغتيالات الشخصيات السياسية الافغانية والمسؤولين في اجهزة الامن بالاضافة الى تدبير عمليات ارهابية في افغانستان.

اتهم نواب المجلس الادنى في البرلمان الافغاني المخابرات الباكستانية بانها تقف وراء اغتيالات الشخصيات السياسية الافغانية والمسؤولين في اجهزة الامن بالاضافة الى تدبير عمليات ارهابية في افغانستان، وذلك بعد استماعهم يوم الاثنين 18 يوليو/تموز الى التقارير حول اغتيال جان محمد خان مستشار الرئيس الافغاني وهاشم واتانوال النائب في البرلمان الافغاني بنتيجة هجوم في ولاية كابيسا مساء الاحد.

واجمع النواب على ان الاجهزة الخاصة الباكستانية تتعاون مع حركة "طالبان" في وضع وتنفيذ خطط لاغتيال سياسيين افغان بارزين. فقد اعلن النائب عن ولاية كابول في كلمة له امام البرلمان: "انني على علم بان باكستان وحركة "طالبان" اعدتا قوائم باسماء الشخصيات السياسية البارزة التي تنويان اغتيالها". كما اتهم النائب عن ولاية دايكندي المخابرات الباكستانية بوقوفها وراء اغتيال المسؤولين المذكورين.

هذا ويشير المراقبون الى ان اغتيالات السياسيين والمسؤولين في اجهزة الامن الافغانية باتت تتسم بطابع منظم، مشيرين الى الدرجة العالية لدقة تنظيم هذه العمليات. وقد شهدت البلاد منذ بداية العام كثيرا من جرائم القتل المدوية. ومن بين الشخصيات التي تم اغتيالها خان محمد مجاهد آمر شرطة ولاية قندهار والجنرال داود داود المسؤول الرفيع في الشرطة وعبدالرحمن سيد خيلي آمر شرطة ولاية قندوز، الى جانب اغتيال احمد والي كرزاي الاخ غير الشقيق للرئيس الافغاني حامد كرزاي.

المصدر: وكالة "نوفوستي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك