بان كي مون يؤكد ضرورة عمل الاقتصاد العالمي لصالح الجميع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56259/

رحب الملك المغربي محمد السادس بالجهود التي يبذلها الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لاستتباب السلم والاستقرار في العالم. بدوره قال بان كي مون انه يجدر في الوقت الحالي تأمين عمل الاقتصاد العالمي لصالح الجميع ومكافحة التغير البيئي والتصدي لمشاكل الهجرة الداخلية والجريمة المنظمة.

رحب الملك المغربي محمد السادس بالجهود التي يبذلها الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لاستتباب السلم والاستقرار في العالم. جاء هذا في الخطاب الذي وجهه الملك للمشاركين في مؤتمر السياسة الدولية الثالث الذي بدأ يوم السبت 16 اكتوبر/تشرين الاول اعماله في مراكش.
واشاد محمد السادس في خطابه، الذي قرأه نيابة عنه الطيب الفاسي الفهري وزير الخارجية والتعاون المغربي، بحرص بان كي مون الدؤوب على "إدراج قضايا التنمية والادارة في صدارة أسبقيات الأمم المتحدة ومبادراته وأعماله البناءة".
ويقول الخطاب "إن المغرب، كما هو شأن دول الجنوب، بما فيها الإفريقية، يتطلع إلى انبثاق عولمة عادلة ومنصفة ومشاركة، عولمة تضمن تنمية متوازنة ومتناسقة ومستدامة وبشرية، وتضع الإنسان في صلبها، وتحفظ له كرامته، وتنبذ كل أشكال المهانة والتبخيس وتقضي على أسباب الفقر والإقصاء والتهميش".
بدوره قال بان كي مون انه يجدر في الوقت الحالي حل ثلاثة تحديات اساسية لنظام الادارة العالمية، وهي تأمين عمل الاقتصاد العالمي لصالح الجميع ومكافحة التغير البيئي والتصدي لمشاكل الهجرة الداخلية والجريمة المنظمة.

كما اعلن بان كي مون ان خطر وقوع مواد اشعاعية في يد الارهابيين يجعل مسألة الامن النووي اكثر حساسية. ولفت الى ان الارهاب مايزال يلحق ضررا مشيرا الى ان "أولئك الذين يملكون اليوم اسلحة نارية وقنابل، باستطاعتهم الحصول غدا على اسلحة ذو قدرات اكبر"، واضاف امين عام الامم المتحدة "افضل وسيلة للتصدي لذلك هي التعاون وعدم الخروج عن التعاون الدولي".
ويشارك في هذا المؤتمر، الذي أطلق سنة 2008 في مدينة افيان بفرنسا، والذي ينظم للسنة الثانية على التوالي بمدينة مراكش، حوالي 150 من السياسيين وممثلي المنظمات الدولية والشركات الكبرى واالاوساط الاكاديمية وغيرهم من الشخصيات المعروفة والرسمية، بمن فيهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس البنك المركزي الأوربي جان كلود تريشي وسفير كوريا لدى مجموعة الـ 20 أهن هويونغ. ويمثل روسيا رئيس مجلس الدوما للمسائل الدولية قسطنطين كوساتشوف.
ويعد المؤتمر بمثابة منتدى دولي مستقل للتفكير الجماعي وتبادل وجهات النظر بين صناع القرار حول التحديات الراهنة بهدف تحسين الادارة في أبعادها العالمية والإقليمية والجيوسياسية والسياسية والاقتصادية والمالية.
وينظم هذه المؤتمر من قبل المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، وهو مركز مستقل لتحليل القضايا الدولية، وفضاء يجمع الفاعلين والمحللين الدوليين للتفكير الحر والمعمق في الرهانات والتحديات الكبرى التي يشهدها العالم.
وسيناقش المشاركون في الدورة الحالية مواضيع تهم مجال الادارة العالمية المرتبطة بالامن والمناخ والاقتصاد والمال والمواطنين والصحة والطاقة وغيرها من المسائل الملحة.
 المصدر : وكالة "ايترتاس" الروسية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية