لافروف: روسيا لا تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562576/

لا تعتزم روسيا الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي، ولكن تعترف به بمثابة طرف مفاوض. اعلن هذا سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي.

لا تعتزم روسيا الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي، ولكن تعترف به بمثابة طرف مفاوض. واعلن هذا سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي.

فقال لافروف في مؤتمر صحفي بموسكو في 18 يوليو/ تموز انه "اذ كان الحديث يدور حول الاعتراف بالمجلس الانتقالي المؤقت وتشكيلات المعارضة الاخرى، التي لا تشارك كلها في المجلس، بصفة اطراف مفاوضة، فان المجلس بلا ريب طرف مفاوض حسب رأينا".

واكد الوزير الروسي انه "اذا كان الحديث يدور كما طرح في لقاء ما يسمى "بفريق الاتصال" الخاص بليبيا في اسطنبول، حول الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي، فاننا لا نؤيد هذا الموقف".

واعلن الوزير ان "هذا يعني ان من يعلن ذلك، يقف كليا الى جانب طرف سياسي واحد في الحرب الاهلية الدائرة في ليبيا. وهذا يعني ايضا ان انصار هذا القرار هم انصار سياسة العزل. وفي هذه الحالة عزل القوة التي تمثل طرابلس".

وأضاف ان روسيا تقليديا، حسب قوله، "ترفض في كافة النزاعات وكافة الاوضاع، العزل والتحييد كأسلوب لحل المشاكل".

وذكر لافروف بان الجانب الروسي كان على اتصال "مع طرابلس ومع بنغازي، حاثا الطرفين على ان يبديا موقفا بناء، ويتحليا بالمسؤولية عن مصير شعبهما وبلدهما، وعلى الجلوس وراء طاولة المفاوضات على اساس مقترحات الوساطة التي يعرضها الاتحاد الافريقي والامم المتحدة".

وقال الوزير انه يدور الحديث في هذه المقترحات "حول البدء بحوار موضوعي وحول الشروط التي يمكن على اساسها تشكيل مؤسسات انتقالية، تبدأ بالتحضير للاصلاحات بما في ذلك اعداد تشريعات جديدة، ودستور جديد اذا تطلب الامر، وكذلك التحضير لانتخابات ديمقراطية حرة".

وعن امكانية استضافة روسيا لمعمر القذافي بعد تنحيه اعلن لافروف انه من المتعذر استضافة معمر القذافي في روسيا بعد تنحيه. وقال الوزير الروسي انه "جرت الاجابة عن هذا السؤال مرات. وهي النفي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية