الفضوليون والصحفيون يجبرون فائزين بـ 183 مليون يورو على الاختفاء عن الأنظار

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562541/

بعد فوزهما بورقة يانصيب جلبت لهما ثروة بقيمة 183 مليون يورو في سحب "يورومليونز"، قرر الزوجان كولني وكريس ويير من مدينة فالكيرك الاسكتلندية الابتعاد عن الأضواء المسلطة عليهما في الآونة لأخيرة من قبل الصحفيين والفضوليين، وذلك مباشرة عقب مؤتمر صحفي متلفز عقده الزوجان في 15 يوليو/تموز.

بعد فوزهما بورقة يانصيب جلبت لهما ثروة بقيمة 183 مليون يورو في سحب "يورومليونز"، قرر الزوجان كولني وكريس ويير من مدينة فالكيرك الاسكتلندية الابتعاد عن الأضوء المسلطة عليهما في الآونة لأخيرة، وذلك مباشرة عقب مؤتمر صحفي متلفز عقده الزوجان 15في  يوليو/تموز، وشاهده عدد كبير من المهتمين في البلاد وخارجها.

وقد أفصح الزوجان كولني البالغ من العمر 64 عاماً وكريس البالغة 55 عاماً خلال المؤتمر الصحفي عن مخططاتهما المستقبلية، وانهما مقبلين على حياة "باهرة وسعيدة". لكن ثمة ما من شأنه ان يعطل مخطات الزوجين، اذ أفادت صحيفة "دايلي ستار صنداي" البريطانية في 17 يوليو/تموز انهما اضطرا الى الاختفاء عن أنظار الفضوليين الذين يلاحقونهما منذ إعلانهما انهما أصبحا من أصحاب عشرات الملايين في بريطانيا.

ففي اليوم التالي للمؤتمر الصحفي غادرت عائلة ويير منزلها في منطقة ساحلية قريبة من منتجع سياحي بعد مضايقات كثيرة تعرضت لها من قبل صحفيين ومتطفلين توافدوا على منزل العائلة، لإلقاء نظرة على العائلة التي ورد اسمها في قائمة الـ 1000 عائلة بريطانية الأكثر ثراءاً.

وقد أسفر إعلان الزوجين ويير عن ثروتهما المفاجئة الى تلقيهما أكياس رسائل من محتاجين يقطنون مختلف أنحاء بريطانيا. ولم يقتصر الأمر على كولني وكريس ويي فحسب، اذ تسببت الظروف لجديدة بمعاناة لابنيهما جيمي الموظف في مصلحة الاستعلامات وكارلي الذي يدرس في أحد معاهد التصوير ويبلغان من العمر 22 و24 عامأً على التوالي، حيث قررا كذلك الاختفاء عن الأنظار، بعد ان أغلقا صفحتيهما على موقع الـ "فيس بوك" وأزالا الصور التي تدل عليهما من مواقع في الانترنت.

وقد أبدى بعض جيران عائلة ويير دهشته إزاء إفصاح الزوجين عن فوزهما بهذا المبلغ الضخم، معرباً عن تخوفه على كولني وكريس خاصة وانهما يعانيان مشاكل صحية. وعبر عدد من المقربين من عائلة ويير عن خشيته من ان تتحول حياة أفرادها الى "جحيم"، خاصة بعد ان أصبحا في نظر الكثيرين مجرد "حافظة نقود".

"إيتار تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية