المكافأة بدلا من الغرامة.. أسلوب لمكافحة المخالفين لقواعد المرور

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562536/

هناك رأي شائع مفاده ان التهديد بالعقاب يجبر الناس على الالتزام بالقوانين والقواعد أكثر من الوعد بالمكافأة. وينطبق هذا الامر على مجالات عديدة، بما في ذلك المرور.

هناك رأي شائع مفاده ان التهديد بالعقاب يجبر الناس على الالتزام بالقوانين والقواعد أكثر من الوعد بالمكافأة. وينطبق هذا الامر على مجالات عديدة، بما في ذلك المرور.

وقد قرر الاتحاد من اجل الامن المروري في السويد، بالاشتراك مع فرع محلي لشركة "فولكس واغن" اعادة النظر في هذا المبدأ القديم ووعد السائقين بمنح المكافأة عن تعهدهم بالقواعد المرورية، بدلا من فرض الغرامة عليهم عن عدم الالتزام بها.

وخصيصا لذلك تم اعداد كاميرا فيديو من شأنها تسجيل حالات الالتزام بالسرعة المسموح بها، وليس حالات اجتيازها. ونُصبت الكاميرا في وسط ستوكهولم، ليس بعيدا عن احدى مدارس العاصمة. وتم تزويد الكاميرا بلوحة تعلن ان السائقين الذين لا تفوق سرعة سياراتهم 30 كيلومترا في الساعة سيكون بامكانهم المشاركة في ياناصيب يقدم جوائز جيدة.

وما لبث ان بدأ الاتحاد بهذه الحملة حتى ظهرت نتائجها الايجابية الاولى، اذ انخفضت سرعة السيارات التي تمر بالمكان من 37 الى 30 كيلومترا في الساعة.

وكتب المسؤولان في الاتحاد  بان ساندبرغ وماركوس توماسفولك في مقالة نشراها في صحيفة "أفتونبلادت" "اننا بحاجة الى تدابير جديدة وأساليب جديدة لضمان الامن في الطرق، حيث لم يعد نصب عوارض فصل وتحديد السرعة كافيا. نحن في حاجة لافكار جديدة".

ويشير القائمون على الحملة الى ان اجراء هذه التجربة في عدد من المدن السويدية الاخرى أتى بنتائج مشابهة. وسيتم تقديم تقرير حول الاختبار الى ادارة المرور في أواخر أغسطس/آب المقبل.

ويعتقد كاتبا المقالة ان هذه التجربة يمكن ان تكون مثالا ساطعا لكيفية تطبيق افكار جديدة في المملكة ومساهمتها في رفع مستوى الامن في الشوارع والطرق.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية