وزارة الدفاع الأمريكية تتخوف من نشر 400 ألف وثيقة سرية حول مجريات الحرب في العراق

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56253/

أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية يوم السبت 16 اكتوبر/تشرين الاول أن البنتاغون كلف 120 شخصا لدراسة التأثير الذي سيخلفه قيام موقع "ويكيليكس" قريبا بنشر عدد قياسي من الوثائق السرية حول مجريات الحرب في العراق، حسبما اوردت الوكالة الفرنسية للانباء.

أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية يوم السبت 16 اكتوبر/تشرين الاول أن البنتاغون كلف 120 شخصا لدراسة التأثير الذي سيخلفه قيام موقع "ويكيليكس" قريبا بنشر عدد قياسي من الوثائق السرية حول مجريات الحرب في العراق، حسبما اوردت الوكالة الفرنسية للانباء.

وقال الكولونيل ديفيد لابان المتحدث باسم البنتاغون: "بهدف الاستعداد لهذا النشر الذي قد يحصل الاثنين القادم وفق الصحافة الأمريكية فإن وزارة الدفاع كلفت مؤخرا فريقا من 120 شخصا الاطلاع بدقة على أرشيف البنتاغون وتقدير التأثير المحتمل لعملية النشر هذه".

وأفادت معلومات صحافية ان موقع "ويكيليكس"  يستعد لنشر 400 ألف وثيقة سرية حول مجريات الحرب في العراق، حيث يتخوف البنتاغون من ان تتضمن الوثائق معلومات تتعلق بهجمات ضد التحالف والقوات الامنية العراقية والمدنيين والبنى التحتية في البلاد، مشيرا الى ان وزارة الدفاع لا تعرف بالتحديد عدد الوثائق التي ستنشر.

يشار إلى ان موقع "ويكيليكس" ذاع صيته حين نشر في نهاية تموز الفائت مجموعة من 77 الف وثيقة سرية عن الحرب في افغانستان ما أثار استياء البنتاغون ويتوقع ان ينشر قريبا 15 الف وثيقة أخرى. وكشفت تلك الوثائق عن صورة مدمرة للحرب الفاشلة في أفغانستان كما كشفت عن مقتل مئات المدنيين الافغان برصاص قوات التحالف في حوادث لم يعلن عنها.

وقد اثار نشر اعداد هائلة من محفوظات وزارة الدفاع الامريكية في تموز/يوليو الماضي حول الحرب في افغانستان عاصفة اعلامية، وفجر غضب الادارة التي قالت ان هذا التصرف يعرض للخطر حياة الجنود الامريكيين. وألقت تلك الوثائق مزيدا من الاضواء على الحرب، ومعلومات عن الضحايا المدنيين والصلات المفترضة بين باكستان والمتمردين.

ولم يكشف موقع ويكيليكس مصدر الوثائق التابعة لوزارة الدفاع الامريكية، لكن الشكوك تحوم حول الجندي الامريكي برادلي مانينغ المسجون الان في احد السجون العسكرية الامريكية. وقد اعتقل في ايار/مايو بعدما نقل الى ويكليكس ايضا شريط فيديو عن خطأ امريكي لدى تنفيذ مهمة في العراق. وتوجه اليه منذ ذلك الحين تهمة نقل معلومات دفاعية الى مصدر غير مرخص له.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك