الأوروغواي تهزم الأرجنتين وتبلغ المربع الذهبي لـ "كوبا أمريكا"

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562473/

أطاح منتخب الأوروغواي بنظيره الأرجنتيني مستضيف نهائيات كأس أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا" لكرة القدم، إثر فوزه عليه بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة التي أقيمت بينهما فجر يوم الأحد 17 يوليو/تموز على ملعب "سانتا في".

أطاح منتخب الأوروغواي بنظيره الأرجنتيني مستضيف نهائيات كأس أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا" لكرة القدم، إثر فوزه عليه بضربات الجزاء الترجيحية من المباراة التي أقيمت بينهما فجر يوم الأحد 17 يوليو/تموز على ملعب "سانتا في".

قدم المنتخبان مباراة قوية ومثيرة، وخاصة من قبل المنتخب الأورغواياني الذي باغت بهدف سريع أحرزه لاعبه دييغو بيريز في الدقيقة السادسة من صافرة البداية، ولكن المنتخب الأرجنتيني لم ينتظر طويلاً ليعدل النتيجة عبر غونزالو هيغواين مهاجم ريال مدريد الإسباني في الدقيقة الـ 18 برأسية رائعة من كرة على طبق من ذهب حولها له ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة بطل الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، وبالرغم من أن الأوروغواي تعرضت لضربة موجعة أخرى، وذلك بعد أن طرد حكم المباراة لاعبها بيريز صاحب هدفها لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة الـ 39 من الشوط الأول، إلا أن لاعبيها قدموا أداءً رائعاً وكانوا الأقرب الى التسجيل على مدار الشوطين الأصليين والإضافيين، كما أكمل منتخب التانغو المباراة بعشرة لاعبين أيضاً، بعد طرد الكابتن خافيير ماسكيرانو لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة الـ 87 من الوقت الأصلي للمباراة الذي انتهى بالتعادل بهدف لكل منهما، كما انتهى الوقت الإضافي بالتعادل ايضاً، ولكن من دون أهداف، ليلجأ المنتخبان الى ضربات الترجيح التي ابتسم الحظ فيها للأورغواي بخمسة أهداف مقابل أربعة أهداف وذلك بعد أن أهدر الأرجنتيني كارلوس تيفيز ضربة الجزاء الثالثة لمنتخبه، حيث تصدى فرناندو نستور موسليرا حارس الأوروغواي لكرته ببراعة، كما انقذ موسليرا مرماه من عدة فرص محققة خلال المباراة، وكان نجماً من نجومها كزميله النجم دييغو فورلان أفضل لاعب مونديال جنوب افريقيا 2010، ولويس سواريس مهاجم ليفربول الإنكليزي.

وحجز منتخب الأوروغواي بطاقة التأهل الى الدور نصف النهائي للبطولة القارية التي أحرز لقب بطل نسختها الأولى في عام 1916، كما أحراز لقب النسخة الافتتاحية من بطولة كأس العالم ايضاً في عام 1930 على أرضها.

كما نجح منتخب الأوروغواي بطل العالم عامي 1930 و 1950، في التفوق على نده اللدود الأرجنتيني بطل العالم عامي 1978 و 1986، وكسر التعادل في المواجهات المباشرة في "كوبا أمريكا" برصيد 13 انتصاراً لكل من المنتخبين، قبل هذا الفوز مقابل 3 تعادلات، علماً بأن المواجهة الأخيرة بينهما في المسابقة القارية شهدت فوز منتخب الأرجنتين بأربعة أهداف مقابل هدفين في الدور الأول عام 2004 في البيرو.

ويحمل المنتخبان الرقم القياسي حتى الآن بعدد مرات إحراز اللقب برصيد (14 مرة) لكل منهما، وبالتالي لدى الأوروغواي صاحبة الأرقام القياسية في هذه البطولة، فرصة ذهبية للإنفراد بعدد مرات الفوز باللقب ايضاً، بينما فشلت الأرجنتين في إحراز اللقب للمرة السابعة على أرضها من أصل 9 مرات استضافت فيها النهائيات، سيما وأنها لم تذق طعم الألقاب منذ 18 عاماً وتحديداً منذ تتويجها بلقب بطولة "كوبا أمريكا" بالذات عام 1993 في الإكوادور، وخسرت نهائي النسختين الأخيرتين أمام البرازيل بركلات الترجيح عام 2004، وبثلاثة أهداف دون رد في عام 2007.

وضربت الأوروغواي بذلك موعداً في الدور نصف النهائي يوم الثلاثاء المقبل مع البيرو صاحبة المفاجأة الكبرى في البطولة حتى الآن، التي تغلبت بدورها على كولومبيا بهدفين دون رد بعد التمديد يوم السبت على ملعب "ماريو ألبرتو كيمبس" في مدينة كوردوبا الأرجنتينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا