برلمان جورجيا يقر تعديلات دستورية توسع صلاحيات رئيس الوزراء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56246/

أقر البرلمان الجورجي يوم 15 اكتوبر/تشرين الاول تعديلات دستورية توسع صلاحيات رئيس الوزراء وتحد من صلاحيات رئيس البلاد. ولاقت هذه التعديلات ترحيبا أوروبيا، غيلار انها اثارت انتقادا حادا من قبل المعارضة الجورجية التى تخشى من ان الاصلاح سيسمح للرئيس الحالي ميخائيل ساكاشفيلي الترشحَ لمنصب رئيس الوزراء بعد انتهاء فترته الرئاسية عام 2013.

أقر البرلمان الجورجي يوم 15 اكتوبر/تشرين الاول بالقراءة الثالثة تعديلات دستورية توسع صلاحيات رئيس الوزراء وتحد من صلاحيات رئيس البلاد، وذلك بتأييد 112 صوتا  مقابل 5 . ويبدأ سريان مفعول الدستور الجديد اعتبارا من عام 2013، غير انه سيتم تطبيق بعض بنوده اعتبارا من يناير/كانون الثاني عام 2011.

ويذكر ان ادخال تعديلات اضافية على الوثيقة اثناء المصادقة عليها بالقراءة الثانية من شأنه ان يقلل من صلاحيات الرئيس أكثر، وعلى وجه الخصوص لن يتمكن الرئيس من تعيين رئيس هيئة الاركان العامة وقادة اصناف القوات المسلحة الا بموافقة البرلمان على مرشحيه. كما انتزع من الرئيس حق المبادرة الى اجراء استفتاء عام. كما تهدف التعديلات الى ترسيخ مبدأ استقلالية السلطة القضائية والى حماية الملكية الخاصة.
ولاقت هذه التعديلات ترحيبا أوروبيا كبيرا، حيث اعلنت لجنة البندقية بالمجلس الأوروبي (اللجنة الأوروبية للديمقراطية عبر القانون) بعد المصادقة على الدستور الجديد ان اللجنة "تقيم ايجابيا الاصلاحات الدستورية في جورجيا" التي اعتبرها خبراء اوروبيون "متناسبة مع التقاليد القانونية الاوروبية". 
هذا واثار تعديل الدستور انتقادا حادا من قبل المعارضة الجورجية التى تخشى من ان الاصلاحات الاخيرة  ستسمح للرئيس الحالي ميخائيل ساكاشفيلي الترشحَ لمنصب رئيس الوزراء بعد انتهاء فترته الرئاسية. وقال عضو الحزب الجمهوري المعارض فاختانغ خمالادزيه في حديث لمجلة "كوميرسانت" الروسية انه لم تتبن اي دولة في العالم دستورا يمنح مثل هذه الصلاحيات الواسعة لرئيس الوزراء ويجعل البرلمان فاقدا للسلطة لهذا الحد. 
وتجدر الاشارة الى ان ساكاشفيلي انتخب رئيسا للبلاد عام 2004 وأعيد انتخابه لولاية ثانية بعد 4 سنوات، لتتراجع بعدها شعبيته أكثر فأكثر بعد العدوان الجورجي على اوسيتيا الجنوبية في عام 2008، علما ان الانتخابات الرئاسية المقبلة ستعقد في جورجيا عام 2013.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)