الأكاديمية الروسية للفنون تستضيف معرضا لفنان موردوفي روسي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56242/

في إطار التعاون الثقافي بين موسكو وجمهوريات روسيا الإتحادية الأخرى نظمت الأكاديمية الروسية للفنون معرضا لأعمال الرسام التشكيلي فيدوت سيتشكوف. وهي لوحات من مقتنيات متحف جمهورية موردوفيا الروسية للفنون الجميلة.

في إطار التعاون الثقافي بين موسكو وجمهوريات روسيا الإتحادية الأخرى، نظمت الأكاديمية الروسية للفنون معرضا لأعمال الرسام التشكيلي فيدوت سيتشكوف. وهي لوحات من مقتنيات متحف جمهورية موردوفيا الروسية للفنون الجميلة.
مناظر من الطبيعة في جمهورية موردوفيا الروسية، ملامح من حياة الشعب الماردوفي. السلام والقناعة بالحياة وطمأنينة العيش تسود الوجوه. كل هذه الأشياء وغيرها نجدها مطبوعة في أعمال الفنان الروسي فيدوت سيتشكوف. لوحات تحتفي باللون وتفتح أمام الناظر نافذة يتعرف من خلالها على طيف من حياة الريف الروسي.
ولد فيدوت سيتشكوف في عائلة فلاح عام 1870  ورحل عام 1958 . تلقى دراسته الأكاديمية المتوسطة والعليا في مدينة سانت بطرسبورغ على يد كبار الفنانين الروس في زمنه، منهم الفنان الشهير نيكولاي كوزنيتسوف. وفي مطلع القرن التاسع عشر قام بجولة في أوروبا ورسم لوحات لمدنها كمدينتي نابولي وفينيسيا الإيطاليتين. وتعود أعماله المعروضة هنا، التي بلغت 42 لوحة، إلى متحف الفنون الجميلة بجمهورية ماردوفيا الروسية.

الحياة الريفية التي استلهم منها سيتشكوف أفكاره وعبر عنها في لوحات بكل صدق وحب، مازالت حتى اليوم تتنفس في القرى الروسية وتصنع نسيجها.

لم يكتف الوفد المردوفي بنقل لوحات الفنان فيدوت سيتشكوف إلى العاصمة، حيث اصطحب معه فرقة للفنون الشعبية، قامت بتأدية منوعات من الغناء الفلكلوري الروسي، فظهر الفن في صالة المعرض من خلال اللوحات وعبر الأصوات والحركات.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية