الشرطة التونسية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين أمام مقر الحكومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562391/

أطلقت الشرطة التونسية الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين تظاهروا في ساحة القصبة أمام مقر الحكومة التونسية للمطالبة بإقالة وزيري العدل والداخلية والإسراع بمحاسبة المسؤولين عن انتهاكات وقعت خلال ثورة الياسمين.

 

 

أطلقت الشرطة التونسية الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين تظاهروا في ساحة القصبة أمام مقر الحكومة التونسية للمطالبة بإقالة وزيري العدل والداخلية والإسراع بمحاسبة المسؤولين عن انتهاكات وقعت خلال ثورة الياسمين.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الجمعة 15 يوليو/تموز أن المحتجين بدأوا في التوافد منذ الصباح على المنطقة للمشاركة في اعتصام.

وأوضح الشهود أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع، حينما احتشد المئات في تظاهرة بعد صلاة الجمعة. وأغلقت السيارات المصفحة كافة الطرق المؤدية إلى الساحة الحكومية ونصبت سياجا من الأسلاك الشائكة.

وتم نشر قوات من الشرطة تدعمها قوات الجيش بطول الساحة وعرضها للحيلولة دون أي اختراق للطوق الأمني.

ويطالب المحتجون باستقالة وزيري الداخلية والعدل الحبيب الصيد والأزهر القروي الشابي وإدانة المسؤولين عن الانتهاكات التي وقعت خلال الثورة. وتمت الدعوة إلى هذه الاحتجاجات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدت مجموعة من الشباب الذين ارتدوا العصابات والقمصان التي تحمل شعارات، مصرة على مواجهة الطوق الذي فرضته الشرطة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية