لجان التنسيق المحلية: مقتل 32 شخصا على الأقل في انحاء متفرقة من سورية

أخبار العالم العربي

روسيا اليومروسيا اليوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562373/

ذكرت لجان التنسيق المحلية أن 32 شخصا على الأقل قتلوا برصاص الأمن السوري في مختلف أنحاء سورية يوم الجمعة 15 يوليو/تموز.

ذكرت لجان التنسيق المحلية أن 32 شخصا على الأقل قتلوا برصاص الأمن السوري في مختلف أنحاء سورية يوم الجمعة 15 يوليو/تموز.

وكان نشطاء حقوقيون قد أفادوا في وقت سابق ان 27 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم على أيدي قوات الأمن السورية في أنحاء متفرقة من سورية.

وقد خرجت مظاهرات مناهضة للنظام في العديد من المدن السورية بعد صلاة الجمعة ، في إطار ما أطلق عليه  جمعة "أسرى الحرية".

وأفادت مصادر في المعارضة السورية أن ما لا يقل عن 20 شخصا قتلوا برصاص قوات الأمن في دمشق، منهم 14 أثناء الاشتباكات في منطقة القابون بالعاصمة السورية. وتشير بعض التقارير إلى سقوط جرحى في مدينة حرستا بريف دمشق.

وتشير تقارير إعلامية نقلا عن ناشطين إلى أن 4 محتجين لقوا مصرعهم في درعا، في حين ذكر شهود عيان ان أفرادا من الجيش قاموا بحماية المتظاهرين من هجمات قوات الأمن.

وفي حمص، قتل، حسب بعض المصادر، طفل وأصيب شخصان آخران في هجوم الأمن على المحتجين، وفي محافظة إدلب قتل 3 أشخاص.

وأفادت مصادر في المعارضة السورية أن مظاهرة حاشدة جرت في مدينة دير الزور.

على الجانب الرسمي، قالت وكالة الأنباء السورية إن مدنيا قتل في إدلب وإن عنصرين من قوات الأمن أصيبا بإطلاق النار عليهما من قبل مسلحين في جوبر بريف دمشق.

محلل سوري: قوات الأمن لم تطلق النار على المتظاهرين

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" كذب المحلل السياسي شريف شحادة تقارير المعارضة السورية عن أن الضحايا الذين سقطوا في هذا اليوم قتلوا برصاص قوات الأمن السوري، مشيرا إلى أن من أطلقوا النار على المتظاهرين هم مجهولون ملثمون، أما قوات الأمن السورية فلا تستخد لتفريق الحشود إلا هراوات وذلك فقط في حالات استثنائية.

كما كذب المحلل التقارير عن مئات الآلاف من المتظاهرين، مؤكدا أن عددهم يحسب بآلاف محدودة.

محلل سوري: الظروف الحالية غير مناسبة للحوار

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي نبيل السمان إن الوضع في سورية يتفاقم وعدد المتظاهرين يتزايد كل أسبوع، وذلك "نتيجة لعدم وجود الحل حتى الآن". ورأى أن الظروف الحالية غير مناسبة للحوار الوطني الحقيقي.

محلل سوري: الظروف الحالية غير مناسبة للحوار

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي نبيل السمان إن الوضع في سورية يتفاقم وعدد المتظاهرين يتزايد كل أسبوع، وذلك "نتيجة لعدم وجود الحل حتى الآن". ورأى أن الظروف الحالية غير مناسبة للحوار الوطني الحقيقي.

محلل سوري: الظروف الحالية غير مناسبة للحوار

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي نبيل السمان إن الوضع في سورية يتفاقم وعدد المتظاهرين يتزايد كل أسبوع، وذلك "نتيجة لعدم وجود الحل حتى الآن". ورأى أن الظروف الحالية غير مناسبة للحوار الوطني الحقيقي.

محلل سوري: الظروف الحالية غير مناسبة للحوار

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي نبيل السمان إن الوضع في سورية يتفاقم وعدد المتظاهرين يتزايد كل أسبوع، وذلك "نتيجة لعدم وجود الحل حتى الآن". ورأى أن الظروف الحالية غير مناسبة للحوار الوطني الحقيقي.

نبيل السمانناطق باسم لجان التنسيق المحلية: النظام لا يستطيع أن يفسر من أين ظهرت "عصابات ممولة من الخارج" في دولة بوليسية مثل سورية

وقال محمد العبد الله الناطق باسم لجان التنسيق المحلية في سورية في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن إن النظام السوري حتى اليوم لا يعترف بوجود ثورة شعبية عارمة ضد نظام الحكم ويصف الحركة بأنها مجرد مجموعة من العصابات الممولة من الخارج، إلا أنه لا يستطيع أن يفسر من أين ظهرت هذه العصابات في دولة بوليسية مثل سورية..

تعليقات محمد العبد الله

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية