داود أوغلو يدعو لرفع تجميد أرصدة ليبيا بالخارج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562364/

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو خلال افتتاح أعمال الاجتماع الرابع لمجموعة الاتصال الخاصة بليبيا في إسطنبول، أكد على أهمية الانتقال السلمي للسلطة في ليبيا. كما أعرب داود أوغلو عن تأييده لفكرة تسييل ثلاثة مليارات دولار من الأصول الليبية المجمدة وتوزيعها بشكل متساو بين طرابلس وبنغازي تحت اشراف الامم المتحدة.

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو خلال افتتاح أعمال الاجتماع الرابع لمجموعة الاتصال الخاصة بليبيا في إسطنبول يوم الجمعة 15 يوليو/تموز، أكد على أهمية الانتقال السلمي للسلطة في ليبيا، ودعا إلى دعم خريطة طريق الانتقال السياسي التي يعدها عبد الإله الخطيب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا .

وقال داود أوغلو: "ان إطلاق عملية سياسية موثوق بها هو المفتاح لإيجاد حل دائم للأزمة الليبية كما أنه أمر حاسم للحفاظ على الوحدة الوطنية ووحدة أراضي ليبيا.. لذلك، يجب أن نعطي كل دعمنا لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، بعد قيامه بوضع خريطة طريق لوقف إطلاق النار والانتقال السياسي في ليبيا. فان الاتصالات التي أجراها السيد الخطيب مؤخرا على الأرض أثمرت عن بلورة عناصر جوهرية للانتقال السياسي. وإذا أعربت مجموعة الاتصال في بيانها النهائي عن دعمها لخطة السيد الخطيب فقد يكون لذلك تأثير إيجابي على اتصالاته المقبلة مع طرفي النزاع في ليبيا".

وشدد داود أوغلو على أن الوضع الإنساني في ليبيا يثير القلق، وأعرب عن تأييده لاقتراح تقدم به المجلس الوطني الانتقالي يقضي بتسييل ثلاثة مليارات دولار من الأصول الليبية المجمدة وتوزيعها بشكل متساو بين طرابلس وبنغازي تحت اشراف الامم المتحدة خلال شهر رمضان بشرط استخدامها للاحتياجات الإنسانية فقط.

كما أعلن وزير الخارجية التركي ان بلاده تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا للشعب الليبي.

بدوره قال وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان إن بقاء القذافي في السلطة يزعزع الاستقرار في ليبيا وفي المنطقة كلها.

وقال: "ان استمرار وجود نظام القذافي في السلطة يؤدي الى زعزعة الاستقرار والامن في ليبيا وفي منطقة شمال افريقيا. ويجب بذل المزيد من الجهود وتكثيف الضغط على هذا النظام بمغادرة السلطة فورا".

خبير روسي: على مجموعة الاتصال ابتكار الحلول للأزمة الليبية

قال إيغور خوخلوف الخبير في شؤون الشرق الاوسط والباحث في معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية بموسكو، انه على مجموعة الاتصال الخاصة بليبيا، ابتكار حلول عاجلة للأزمة الليبية.

وأشار الى ان حلف الناتو لا يعتمد على الأساليب الواقعية في عمليته بليبيا، ولا يسعى لأية أهداف حقيقية بل يريد القضاء على الزعيم الليبية معمر القذافي.

تعليقات مراسل قناة "روسيا اليوم" في أنقرة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية