مسؤول اسرائيلي: السلطة الفلسطينية لا تريد مفاوضات وإيران تسيطر على لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562260/

إتهم سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الفلسطينيين بعرقلة أي تفاهم مع الحكومة الاسرائيلية. وقال شالوم في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إن الفلسطينيين يدركون أن المفاوضات تعني عدم الذهاب إلى الجمعية العامة للامم المتحده. وهاجم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي كلا من حزب الله وايران وإتهمهما بمحاولة اشعال المنطقة.

إتهم سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الفلسطينيين بعرقلة أي تفاهم مع الحكومة الاسرائيلية. وقال شالوم في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إن الفلسطينيين يدركون أن المفاوضات تعني عدم الذهاب إلى الجمعية العامة للامم المتحده. وهاجم نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي كلا من حزب الله وايران وإتهمهما بمحاولة اشعال المنطقة.

ونقدم لكم نص المقابلة:

واضح ان اسرائيل تمر بجمله من التغيرات فبعد قوافل الحرية البحرية والبريه جاء دور القافلة الجوية.. الا ترى ان على اسرائيل تبني استراتيجية مغايرة في ظل المتغيرات الدولية؟

ما يحدث نابع من التغيرات التي يشهدها الشرق الاوسط وما يحدث بمجمله أمر مهم ولا شك في أنه سيؤثر بصورة دراماتيكيه على المنطقة وأحداث التغير قد تكون سببا لعدم حصول الفلسطينيين على اعتراف دولي لدولتهم في سبتمبر/أيلول المقبل، لانه اذا حصلوا على اعتراف بالدولة الفلسطينية عندها ايضا هناك امكانية ان تنجح حماس  في يناير/ كانون الثاني عام 2012 في الانتخابات وعندها ستتمكن ايران من توسيع نفوذها في الشرق الاوسط وحماس ستتعاون مع حزب الله.

يقال باللغة الانجليزية إنك في حاجة لشريكين لرقص التانغو واستراتيجية الفلسطينيين أي استراتيجية سلام فياض وابو مازن والقياده الفلسطينيه تكمن في الا يتوصلوا لمفاوضات مع اسرائيل ضاربين عرض الحائط بما تفعله اسرائيل لتقديم المسار السلمي. انهما يحاولان باستراتيجيتهما الاعتماد على أن نتانياهو في نهاية المطاف سيدعم الاعتراف بدولتين لشعبين كباراك واولمرت مسبقا. فان الفلسطينيين نسوا انهم اشترطوا تجميد الاستيطان وعندما اقدمنا على الخطوة طالبوا بتجديدها وكل هذا نابع من استراتيجية واحدة وهي عرقلة أي تفاهم لانهم يدركون ان المفاوضات تعني عدم الذهاب إلى الجمعية العامة للامم المتحدة.

دعنا ننتقل للحدود المائية هل تتوقع احتدام الجبهة المائية الشمالية؟

أعتقد أن حزب الله وايران يحاولان اشعال المنطقة.. يحاولان ايجاد اسباب مختلفة لامتصاص الغضب اللبناني ضد حزب الله وهذا ينبع من حقيقة ان ايران تسيطر على الدولة والطريق الاسهل هو ايجاد العدو المشترك لهم الا وهي اسرائيل فهي الاجابة الواضحة التي باتت الجواب لأزمات الشعوب، تماما كما حدث قبل خمس سنوات عندما هاجموا اسرائيل واعادوا مشهد الحرب بين اسرائيل ولبنان. فهذه طريقتهم لاشعال المنطقة ولفت انظار العالم. فان  حزب الله هو ذراع إيران وايران تسيطر على لبنان لكني اعتقد انهم يدركون ما معنى خوض حرب ضد اسرائيل.

وكيف ستواجهون تبني الولايات المتحدة للرؤية اللبنانية؟

الولايات المتحده لم تعبر عن رأيها بعد بالامس، كان عنوان مماثل في إحدى الصحف بعيدة عن الواقع لكن رؤيتنا واضحة ونحن رسمنا حدودنا وفقا للقوانين الدولية ولا اعلم سبب اثارة الموضوع مجددا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية