المعارضة الليبية تعلن استعادة قرية القوالش.. ومسؤول روسي يحذر من خطة انتحارية للقذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562257/

أعلنت قوات المعارضة الليبية انها استعادت السيطرة على قرية القوالش جنوب العاصمة طرابلس بعد ان سيطرت عليها في وقت سابق القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي. من جانب آخر، حذر ميخائيل مارغيلوف مبعوث الرئيس الروسي الى الدول الافريقية من ان الزعيم الليبي معمر القذافي أعد "خطة انتحارية" لـ"تفجير" طرابلس، في حال سيطرة الثوار عليها.

أعلنت قوات المعارضة الليبية مساء يوم الأربعاء 13 يوليو/تموز انها استعادت السيطرة على قرية القوالش جنوب العاصمة طرابلس بعد ان سيطرت عليها في وقت سابق القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي.

وتأتي استعادة قرية القوالش التي تبعد نحو 100 كيلومتر عن طرابلس في نهاية يوم شهد اشتباكات عنيفة بين المتمردين وقوات القذافي خلفت  5 قتلى من المتمردين و15 جريحا ، حسب مصادر قوات المعارضة ومصادر طبية.

وقال عبد الرحمن الزنتاني الناطق باسم المعارضة إن قوات المعارضة أجبرت قوات القذافي على التقهقر إلى الأماكن التي كانت ترابط فيها قبل سيطرتها الأربعاء على قرية القوالش.

مارغيلوف: لدى القذافي خطة انتحارية لـ"تفجير" طرابلس

حذر ميخائيل مارغيلوف مبعوث الرئيس الروسي الى الدول الافريقية من ان الزعيم الليبي معمر القذافي أعد "خطة انتحارية" لـ"تفجير" طرابلس، في حال سيطرة الثوار عليها.

وأشار مارغيلوف في مقابلة أدلى بها لصحيفة "إيزفيستيا" الى ان القذافي لم يستخدم حتى الآن مخزونه من صواريخ "أرض-أرض"، معتبرا انه قد يلجأ الى هذه الصواريخ لقصف طرابلس في حال سيطرة الثوارعليها.

وقال المسؤول الروسي ان "القذافي لم يستخدم حتى الآن صاروخا واحدا من طراز "أرض-أرض"، علما بان مخزونه من هذه الصواريخ أكثر من كاف.. وقد ابلغني رئيس الوزارء الليبي خلال لقائنا في طرابلس انه: إذا سيطر الثوار على المدينة، فنحن سنقصفها بالصواريخ وسنفجرها. وأعتقد أن مثل هذه الخطة الانتحارية موجودة لدى نظام القذافي".

كما شكك مارغيلوف في معلومات الاستخبارات الأمريكية بان مخازن نظام القذافي من الذخيرة على وشك النفاد، قائلا: "قد تعاني طرابلس من النقص في الذخيرة للدبابات، لكن العقيد (القذافي) يملك وفرة من الصواريخ والمتفجرات".

وفي الوقت نفسه أكد مارغيلوف تصريحات وزارة الزراعة الليبية عن أزمة الوقود في الأراضي الليبية التي يسيطر عليها القذافي. وقال انه خلال زيارته الى طرابلس رأى طوابير طويلة أمام محطات الوقود، مضيفا ان هناك أشخاصا يهاجمون السيارات ويسرقون الوقود منها.

قال رئيس قسم علم السياسة المقارن في جامعة الصداقة الروسية يوري بوتشتا إن تهديد معمر القذافي بتفجير العاصمة طرابلس إذا استولى عليها الثوار لا يجب فهمها حرفيا، إذ أن هذا الكلام ناجم عن عواطف أثيرت خلال عدة أشهر من تعرض الزعيم الليبي لمحاولات قتل من قبل القوات الأطلسية ومقتل أقربائه نتيجة إحدى ضربات الناتو.

مارغيلوف: القذافي بدون مستقبل سياسي

وأشار مارغيلوف الى ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اكد خلال زيارته الأخيرة الى واشنطن موقف الرئيس الروسي دميتري مدفيديف بانه ليس للزعيم الليبي معمر القذافي أي مستقبل سياسي. وتابع مارغيلوف قائلا انه لم يخف هذا الموقف خلال زيارتيه الى بنغازي وطرابلس. وذكر المسؤول الروسي انه إذا قبل الطرفان مقترح الاتحاد الافريقي  ببدء "المفاوضات حول المفاوضات" أي المشاورات الأولية بين طرابلس وبنغازي حول التسوية السياسية في البلاد، فلن يكون للقذافي نصيب في هذه المشاورات.

واعتبر مارغيلوف ان تسوية الوضع في ليبيا يمكن أن تتم دون مشاركة القذافي. وشدد على ان مقاليد السلطة الحقيقية في ليبيا تقع في ايدي رئيس الوزارء وأعضاء الحكومة الآخرين، ان الحوار يجب ان يجري مع هذا الجزء من النظام، علما بانها الأكثر براغماتية. واشار الى ان هذا ما تقوم به روسيا.

وتابع مارغيلوف قائلا انه إذا تنحى القذافي، فسيتعين على أفراد أسرته التخلي عن مواقعهم في الاقتصاد الليبي. واعتبر انه رغم العلاقات المعقدة التي تربط بين القذافي ومشايخ قبيلته، فان هؤلاء يمكن أن يضمنوا انه لم يقدم على اية خطوة استفزازية بعد التنحية. وتابع قائلا انه، إذا بقي القذافي في البلاد، فستكون قبيلته مسؤولة عن تصرفاته.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية