الأمريكي جون هنري يؤكد نجاحه بشراء ليفربول

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56225/

أعلنت شركة "نيو إنجلند سبورتس فينتشر - NESV" الأمريكية يوم الجمعة 14 اكتوبر/تشرين الأول أنها فازت بصفقة شراء نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم.

أعلنت شركة "نيو إنجلند سبورتس فينتشر - NESV" الأمريكية يوم الجمعة 14 اكتوبر/تشرين الأول أنها فازت بصفقة شراء نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم.

وقال مالك الشركة، الأمريكي جون هنري، إن قيمة صفقة شراء النادي الإنكليزي تقدر بـ 300 مليون جنيه استرليني، بالاضافة الى تسديد كل الديون المترتبة على إدارته القديمة، ما يخفض كلفة خدمة الدين السنوية للنادي من 30 مليون الى ثلاثة ملايين جنيه استرليني.

وقال هنري، في بيان رسمي حول الصفقة:" أريد أن أعبر باسم الشركة عن فخري الكبير والاعلان بأننا أصبحنا الملاك الجدد لليفربول، وسيكون تركيزنا الأساسي على إعادة مجد النادي في الملاعب وخارجها".

يذكر أن مالكي ليفربول السابقين الأمريكيين توم هيكس وجورج جيليت كانا قد دخلا مرحلة التحدي ضد قرار بيع النادي الإنكليزي، باعتبار أن العرض لا يناسب تقييمهم لقيمة النادي، إضافة إلى أنه يرتب عليهم خسارة تصل الى 130 مليون دولار بموجب تفاصيل العرض المقدمة من شركة NESV.

وقد وافق مجلس إدارة نادي ليفربول، برئاسة مارتن بروتون، على قبول العرض المقدم من "نيو إنجلندا سبورتس فينتشر"، والبالغ 300 مليون جنيه استرليني، أي نحو 477 مليون دولار أمريكي، في حين اشترى هيكس وجيليت النادي في فبراير/شباط عام 2007 بحوالي 219 مليون جنيهاً استرلينياً، أو ما يقارب 348 مليون دولار.

وعانى ليفربول من تراكم الديون عليه منذ وصول المالكان الأمريكيان هيكس وجيليت قبل ثلاثة أعوام، وكان النادي مهدداً بالخضوع للإشراف القضائي وخصم نقاط من رصيده بسبب الديون.

وعرض ليفربول للبيع في شهر أبريل/نيسان الماضي من قبل هيكس وجيليت مقابل 351.4 مليون جنيه أي نحو 403.5 مليون يورو، وشكلت مجلس الادارة الحالي من أجل ايجاد مشتر للفريق، وقداتخذ مصرف "ار بي أس" زمام الامور في النادي عندما قرر الأمريكيان بيع النادي منذ أبريل/نيسان الماضي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا