مسؤول روسي: قصور في عمل هيئات الرقابة المالية يتسبب في وقوع الاحداث الاخيرة في بعض دول الشرق الاوسط

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562240/

تسبب قصور في عمل هيئات الرقابة المالية الى حد كبير في وقوع الاحداث الاخيرة في بعض دول شمال افريقيا والشرق الاوسط. اعرب عن هذا الرأي سيرغي ستيباشين رئيس غرفة الرقابة المالية الروسية يوم 13 يوليو/تموز في حديث صحفي أدلى به لوكالة "ايتار – تاس" الروسية.

تسبب قصور في عمل هيئات الرقابة المالية الى حد كبير في وقوع الاحداث الاخيرة في بعض دول شمال افريقيا  والشرق الاوسط. اعرب عن هذا الرأي سيرغي ستيباشين رئيس غرفة الرقابة المالية الروسية يوم 13 يوليو/تموز في حديث صحفي أدلى به لوكالة "ايتار – تاس" الروسية. وشارك ستيباشين في عمل ندوة نظمتها هيئة الامم المتحدة والمنظمة الدولية لاجهزة الرقابة المالية في موضوع " اطلاع الرأي العام على نتائج نشاط الهيئات العليا للرقابة المالية". وأشار ستيباشين  قائلا:" ان المسؤولية ومحاسبة للاشخاص المسؤولين تعتبر شرطا ضروريا لقيام مجتمع ديمقراطي. اما القصور في اطلاع الرأي العام من قبل الهيئات العليا للرقابة المالية على نتائج عملها الخاص بالرقابة على المؤسسات الحكومية فيتسبب في وقوع  كوارث اجتماعية، كما حدث في الربيع الماضي في بعض دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا". وأضاف ستيباشين قائلا:" مع الاسف فان زملاءنا في تلك الدول الذين كافحوا الفساد وتفهموا الوضع الخاص بتنفيذ الميزانية وصرف الاموال لم يستطيعوا إطلاع السكان على المشاكل القائمة. وتجلى هذا القصور بصورة خاصة في ظروف العولمة وشبكة الانترنت. لذلك فان موضوع التعامل بين الهيئات العليا للرقابة المالية والمجتمع يطرح للمرة الثالثة في جدول أعمال المؤتمريْن في ابو ظبي ولشبونة. وتعتبر الندوة الحالية اكثر تمثيلا حيث يشارك فيها 130 خبيرا من 69 دولة.

وقال ستيباشين ان جوهر النقاشات الدائرة يكمن في عدم تضليل المجتمع وإطلاع المواطنين على حقائق وتلقي اشارات منهم، الامر الذي يتيح الفرص لتقييم ألاخطار المحتملة. وفي هذا السياق لفت ستيباشين الى ان غرفة الرقابة المالية الروسية أدرجت في قائمة المؤسسات الحكومية الروسية الخمس الاولى من حيث الشفافية والانفتاح على وسائل الاعلام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة