الطفل يتأثر بوالديه أكثر من الشارع والمدرسة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562133/

يرى الكثير من الآباء والأمهات ان تأثير الشارع والمدرسة على أطفالهم أكبر بكثير من تأثيرهم عليهم، لكن الدراسات التي أجراها علماء اجتماع مؤخراً تثبت ان التأثير الأهم على الأطفال يعود الى الأهل.

حوار بين ام وطفلها  - ميشا .. لن أسمح لك من الآن فصاعداً ان ترافق بيتر، انه طفل سئ. - وهل انا طفل جيد يا ماما ؟ - طبعاً أنت طفل جيد. - حسناً .. اذاً باستطاعة بيتر ان يرافقني.

يرى الكثير من الآباء والأمهات ان تأثير الشارع والمدرسة على أطفالهم أكبر بكثير من تأثيرهم عليهم، لكن الدراسات التي أجراها علماء اجتماع مؤخراً تثبت ان التأثير الأهم على الأطفال يعود الى الأهل.

بكل تأكيد هناك أثر يتركه أصدقاء المدرسة وأصدقاء الحي حيث يقطن الطفل، لكن ذلك لا يقارن بالعامل الأبرز في تربيته أي الأهل.

كما لا يجب إغفال أهمية دور الصفات الشخصية التي يتمتع بها طفل دون الآخر، ويعود الى هذه الصفات دور كبير في بلورة شخصية الطفل لاحقاً، اذ قد يعيش أخوان في بيت واحد وفي نفس االظروف ويتلقيان التربية ذاتها من المحيط ذاته، لكن ذلك لا يمنع ان تتكون لكل منهما شخصيته الخاصة به.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية