مخطط لتوسيع موسكو يرشحها لدخول قائمة المدن العشر الأكبر في العالم

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562132/

أعلنت سلطات بلدية موسكو عن عزمها توسيع مساحة المدينة لأكثر من الضعف، الأمر الذي من شأنه ان يضع العاصمة الروسية في قائمة المدن العشر الأكبر في العالم.

أعلنت سلطات بلدية موسكو في 11 يوليو/تموز عن عزمها توسيع مساحة المدينة لأكثر من الضعف، الأمر الذي من شأنه ان يضع العاصمة الروسية في قائمة المدن العشر الأكبر في العالم.

وتبلغ مساحة موسكو حالياً 1070 كم مربع، ويقطنها 11,5 مليون نسمة، بحيث يشغل كل 11 ألف شخص كم مربع واحد، مما يجعلها في عداد المدن الأوروبية والعالمية الأكثر كثافة بالسكان.

ويعني تنفيذ القرار بحسب المخطط لتوسيع العاصمة الروسية التي تشغل من حيث المساحة حالياً المركز الـ 31،  بين بغداد وهونكونغ، انها ستحتل مساحة 2510 كم مربع وانها ستحل سابعة في قائمة المدن الأكبر على وجه الأرض، بين مدينتي أنقرة واسطنبول التركيتين، بمساحة تبلغ 2516 كم مربع و2106 كم مربع على التوالي، مع فارق الكثافة السكانية في العاصمة التركية التي يقطنها حالياً 3,9 مليون شخص.

ويرجح مراقبون ان تتقلص الكثافة السكانية في موسكو بعد توسيع مساحتها، اذ لا يفترض ان يرتفع عدد سكانها بنسبة تذكر. فبحسب المخطط لن يزيد عدد قاطني العاصمة الروسية الجدد عن 250 الف شخص، الأمر الذي لن يؤثر على المرتبة الثامنة التي تشغلها موسكو في لائحة المدن العالمية المكتظة بالسكان، التي تتصدرها مدينة شانغهاي الصينية بـ 18 مليون نسمة، يشغلون مساحة قدرها 1928 كم مربع.

إلا ان عدد من المختصين لا يتفق مع وجهة النظر هذه، ويرى ان توسيع رقعة العاصمة الروسية يعرضها لازدياد عدد السكان كذلك، مما يرشحها لأن تحتل مركزاً متقدماً بين المدن العالمية من حيث عدد السكان أيضاً.

وتعتبر مدينة سيدني الاسترالية الأكبر في العالم، اذ تزيد مساحتها عن 12 ألف كم مربع، في حين تحل عاصمة الكونغو كينشاسا ثانية، وتحتل العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس المركز الثالث عالمياً.

المصدر: وكالة "إيتار- تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية