البشير: سنوقع الخميس وثيقة تنهي الأزمة في دارفور

أخبار العالم العربي

البشير: سنوقع الخميس وثيقة تنهي الأزمة في دارفورالبشير: سنوقع الخميس وثيقة تنهي الأزمة في دارفور
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562123/

أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير في كلمة ألقاها أمام الهيئة التشريعية القومية أنه يعتزم التوقيع يوم الخميس 14 يوليو/ تموز في العاصمة القطرية الدوحة على وثيقة تنهي الأزمةَ في دارفور.

أعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير في كلمة ألقاها أمام الهيئة التشريعية القومية أنه يعتزم التوقيع يوم الخميس 14 يوليو/ تموز في العاصمة القطرية الدوحة على وثيقة تنهي الأزمةَ في دارفور.

واضاف البشير قائلا:" اما على صعيد دارفور فاننا ماضون في انجاز خطط ومشاريع التنمية والامن والسلام الاجتماعي... ان توقيع تلك الوثيقة سينقل الاوضاع في دارفور الحبيبة الى افق جديد...".

وكشف الرئيس السوداني عن خطته المتعلقة بالمرحلة السياسية والاقتصادية المقبلة، مؤكداً أن البلاد دخلت مرحلةَ الجمهورية السودانية الثانية.

وقال البشير في أولِ كلمة له أمام الهيئة التشريعية منذ انفصال جنوب السودان واعتراف الخرطوم بالدولة الوليدة، إن سيادةَ القانون والعدالة وضمان حقوق المواطنين ستشكل السمات الأساس لمبادئ الجمهورية الثانية.

وشدد البشير على أن الحدود الجديدة للدولة ستجعلها أكثر قدرة على الإدارة والدفاع واستكشاف الثروات الطبيعية وتقديم الخدمات.

واشار الرئيس الى ان حكومته ستطرح على البرلمان خطة انقاذ لمدة ثلاث سنوات لمعالجة النقص في ايراداتها بسبب فقدان نسبة معينة من عائدات النفط، مبينا ان ابرز ملامح الخطة تتضمن اجراءات تقشفية وخفض الانفاق العام وزيادة الصادرات ومضاعفة الايرادات وتشجيع الاستثمار الوطني والاجنبي. وقال البشير ان السودان سيصدر عملة جديدة في الايام القادمة لمقابلة ما ترتب على اصدار عملة في الجنوب.

وذكر البشير ان تعديلا سيجري على موازنة البلاد دون ان يتضمن فرض اية رسوم او ضرائب جديدة على المواطن.

واشار الرئيس الى ان الخطة تتضمن تعزيز الشراكات الاقتصادية في مجالات النفط والتعدين والزراعة مع الصين وتركيا والهند والبرازيل والصناديق العربية.

يذكر ان الموازنة السودانية فقدت بعد استقلال الجنوب 36% من ايراداتها اذ ان 73% من انتاج النفط السوداني يأتي من الجنوب.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية