المخابرات الباكستانية تعتقل طبيبا بشبهة التعاون مع وكالة الاستخبارات المركزية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562121/

القت المخابرات الباكستانية القبض على طبيب نظم بايعاز من وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية، حملة مفتعلة لتطعيم سكان ابوت اباد ضد التهاب الكبد، وذلك بغية الحصول على عينات من الحمض النووي لافراد عائلة اسامة بن لادن. واكد هذا متحدث باسم الاستخبارات الباكستانية امام الصحفيين اليوم 12 يوليو/تموز.

القت المخابرات الباكستانية القبض على طبيب نظم بايعاز من وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية حملة مفتعلة لتطعيم سكان ابوت اباد ضد التهاب الكبد، وذلك بغية الحصول على عينات من الحمض النووي لافراد عائلة اسامة بن لادن. واكد هذا متحدث باسم الاستخبارات الباكستانية امام الصحفيين اليوم 12 يوليو/تموز.

وباشر الطبيب شاقيل افريدي المعروف في ابوت اباد عام 2010 بايعاز من وكلاء المخابرات الامريكية، حملة تطعيم واسعة ضد مرض الكبد في هذه المدينة، حيث كان اسامة بن لادن، حسب معلومات الاستخبارات المركزية، يعيش على مدى عدة سنين. وبغية التمويه بصورة مضمونة اكثر، عمد الطبيب، عميل وكالة الاستخبارات المركزية، الى بدء حملة التطعيم في الاحياء الفقيرة في ابوت اباد من اجل تجنب الشبهات.

وبعد ان جرى تطعيم سكان كافة اطراف المدنية تقريبا، واصل افريدي حملة التطعيم في احياء ابوت اباد الاخرى، بما فيها حيث كان بيت ابن لادن.

واعترف موظفو الاستخبارات الباكستانية، بانه تسنى لوكالة الاستخبارات المركزية بهذه الصورة، زج عمليها داخل بيت زعيم "القاعدة" واخذ نماذج من الحمض النووي من زوجات وابناء ابن لادن. واتاحت نتائج تحليها فيما بعد للامريكان الاقتناع بان ابن لادن بالذات يوجد هناك، وقرروا شن عملية الكوماندوس الامريكيين الخاصة الفريدة في 2 مايو/ايار، التي تمخضت عن تصفية "الارهابي رقم1".

ويقوم محققو الاستخبارات الباكستانية الان باستجواب الطبيب شاقول افريدي المعتقل. ويحجم ممثلو الاستخبارات الباكستانية عن التعليق على مصير الطبيب الباكستاني الذي تعاون مع وكالة الاستخبارات المركزية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك