نائب الرئيس اليمني يبحث مع المبعوث الأمريكي التطورات الأخيرة في البلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562082/

بحث نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مع مساعد الرئيس الأمريكي لشئون مكافحة الإرهاب والأمن الداخلي جون برينان خلال لقائهما في صنعاء التطورات الأخيرة للأزمة اليمنية.

بحث نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مع مساعد الرئيس الأمريكي لشئون مكافحة الإرهاب والأمن الداخلي جون برينان خلال لقائهما في صنعاء يوم 11 يوليو/تموز التطورات الأخيرة للأزمة اليمنية.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن عبد ربه منصور هادي أكد للمسؤول الأمريكي أن هذه الأزمة "بدأت بالتفاقم بشكل أكبر وأوضح بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2006" التي فاز فيها الرئيس صالح "بعد منافسة قوية وبحضور مراقبين عن المعهد الأمريكي الديمقراطي والاتحاد الأوروبي ومراقبين دوليين من مختلف الجهات، بالإضافة الى رقابة محلية من منظمات المجتمع المدني وغيرها من المؤسسات ذات الصلة بهذا الموضوع".

وأكد نائب رئيس الجمهورية أن "التعقيدات والمكايدات والتوظيفات السياسية الموجهة قد بدأت بعد ذلك".

وأشار مساعد الرئيس الأمريكي إلى انه التقى الرئيس اليمني "في جناحه الملكي بالمستشفى العسكري بالمملكة العربية السعودية" وقال: "لقد سعدت كثيرا عندما رأيت فخامته في تعافي وصحة جيدة".

هذا وقد أفاد البيت الأبيض في بيان له يوم 10 يوليو/تموز أن برينان خلال لقائه صالح في السعودية نقل له دعوة أمريكية إلى التوقيع على الخطة الخليجية للانتقال السلمي للسلطة في اليمن وأشار إلى أن الحل السياسي للأزمة اليمنية هو ضمان نجاح الجهود اليمنية في مجال محاربة الإرهاب.

يذكر أن صالح نقل إلى السعودية بعد الاعتداء على الجامع الرئاسي في صنعاء، حيث كان مع عدد من اعضاء الإدارة اليمنية، يوم 3 يونيو/حزيران. وتشير مصادر طبية أن الرئيس اليمني تعرض لإصابات وحروقات كبيرة اثر الهجوم.

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قال أحد القيادات الشبابية اليمنية وليد العماري إن الشعب اليمني يرحب بأي حراك دولي من أجل حل القضية اليمنية إذا جاء في سبيل الشراكة ولا في إطار الوصايا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية