معارك مديدة بين المعارضة وقوات القذافي قرب طرابلس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562028/

اكدت المعارك التي جرت في ليبيا يوم الاحد 10 يوليو/ تموز انها ستكون مديدة، على الرغم من المكاسب المتواضعة التي حققتها المعارضة في زحفها باتجاه العاصمة الليبية خلال الايام السبعة الماضية.

اكدت المعارك التي جرت في ليبيا يوم الاحد 10 يوليو/ تموز انها ستكون مديدة، على الرغم من المكاسب المتواضعة التي حققتها المعارضة في زحفها باتجاه العاصمة الليبية خلال الايام السبعة الماضية.

وقد شنت قوات القذافي قصفا مدفعيا عنيفا في محاولة لاجبار قوات المعارضة المسلحة على التقهقر بعد أن استولت على قرية القوالش التي تبعد نحو 100 كيلومتر الى الجنوب من طرابلس.

وتعد هذه القرية نقطة استراتيجية في زحف المعارضة نحو العاصمة لانها اذا نجحت في تجاوزها فستصل الى الطريق السريع المؤدي الى طرابلس حيث معقل القذافي.

وقال مقاتل من المعارضة في القوالش ان قذائف المدفعية انهالت بإستمرار خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية من مواقع القوات الموالية للقذافي التي تتمركز على بعد بضعة كيلومترات شرقا، مضيفا انه لم يصب اي شخص باذى.

وذكر التلفزيون الرسمي الليبي يوم الاحد ان قوات حلف شمال الاطلسي قصفت "مؤسسة تعليمية" في طرابلس. ونقل تلفزيون الجماهيرية عن متحدث عسكري قوله انه وقعت خسائر بشرية ومادية في الغارة الجوية على منطقة تاجوراء ولكنه لم يذكر تفاصيل محددة.

من جهة اخرى تحاول قوة اخرى  التقدم من القوالش الى طرابلس رغم انها تواجه مقاومة عنيفة.

وشق مقاتلو المعارضة طريقهم من مصراتة التي يسيطرون عليها الواقعة على بعد نحو 200 كيلومتر شرقي طرابلس نحو الغرب الى مشارف مدينة زليتن وهي أول مدينة ضمن سلسلة مدن ساحلية تعوق تقدمهم نحو طرابلس.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية