الجزائر وتونس تؤكدان ان الحل العسكري لا يخدم ليبيا ولا جيرانها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561985/

وصل وزير الخارجية التونسي محمد مولدي الكافي السبت 9 يوليو/تموز الى الجزائر في زيارة تستمر ثلاثة أيام ليترأس مع وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي اعمال الدورة السادسة للجنة التشاور السياسي بين البلدين .

وصل وزير الخارجية التونسي محمد مولدي الكافي السبت 9 يوليو/تموز الى الجزائر في زيارة تستمر ثلاثة أيام ليترأس مع وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي اعمال الدورة السادسة للجنة التشاور السياسي بين البلدين .

وقال مدلسي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره التونسي ان "الجزائر تأمل في أن يأتي قريبا اليوم الذي يجلس فيه الأشقاء الليبيون مع بعض من أجل التوصل الى حل سلمي يتيح لليبيين استعادة دولتهم ومؤسساتهم". وأكد مدلسي "استعداد الجزائر وتونس، لكونهما الدولتان المعنيتان بأية مخاطر محتملة للصراع في ليبيا،  للعب دور كبير في هذا المسعى وبشكل فاعل يسهم في حل الأزمة بين الأشقاء الليبيين".

وقال الوزير التونسي من جانبه ان "تونس ترغب في حل سلمي في ليبيا في اسرع المهل. وقد حصل عمليا اجماع دولي على فشل الخيار العسكري". ودعا الى دعم مختلف المبادرات والجهود من أجل ايجاد حل سلمي للأزمة الليبية وعلى رأسها خارطة الطريق التي أعدها الاتحاد الافريقي . واضاف الكافي "الحل العسكري لا يخدم ليبيا ولا جيرانها الجزائريين والتونسيين لانه يحمل مخاطر. الاتفاق الذي تم التوصل اليه في مالابو هو الاطار المناسب للوصول الى حل سلمي".

وأكد الوزير الجزائري بانه ناقش مع نظيره التونسي المخاطر المترتبة عن الازمة الليبية على البلدين لاسيما فيما يتعلق بانتشار السلاح في المنطقة.من جانبه أكد وزير الخارجية التونسي اقتناع بلاده بوجهة النظر الجزائرية تجاه الأزمة الليبية، مبينا أن الحوار السياسي يبقى السبيل الوحيد الذي من شأنه أن يسمح بالخروج من الأزمة في ليبيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية