البنتاغون يعلن صفقة بيع 125 دبابة متطورة لمصر ، واسرائيل تعرب عن قلقها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561975/

اثارت الانباء عن موافقة الادارة الامريكية على بيع اسلحة ودبابات متطورة من طراز "ابرامز" لمصر بقيمة تصل الى 1.3 مليار دولار، اثارت  قلق اسرائيل. وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" ان هذه الصفقة الجديدة اثارت دهشة القيادة الاسرائيلية التي كانت تراقب باهتمام مبيعات الاسحلة الامريكية لمصر.

اثارت الانباء عن موافقة الادارة الامريكية على بيع اسلحة ودبابات متطورة من طراز "ابرامز" لمصر، اثارت قلق اسرائيل. وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" في عددها الصادر يوم السبت  9 يوليو/تموز نقلا عن مصدر حكومي لم تكشف عن هويته "ان الانباء عن هذه الصفقة الجديدة اثارت دهشة القيادة الاسرائيلية التي كانت تراقب باهتمام مبيعات الاسحلة الامريكية لمصر".

وكانت الادارة الامريكية أقرت يوم الجمعة الماضي صفقة بيع 125 دبابة متطورة وقطع غيار وتقديم دعم لوجستي لمصر بتكلفه تصل الى 1.3 مليار دولار. ويذكر ان هذه الصفقة تعتبر احدى اكبر الصفقات في مبيعات السلاح الامريكي لمصر اضافة الى كونها الاولى منذ رحيل الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وقامت وزارة الدفاع الامريكية باعلام الكونغرس رسميا بهذه الصفقة يوم 9 يوليو/تموز. وأكدت الوزارة انها ستزود مصر في اطار هذه الصفقة بأنظمة تسليح " 256 إم " وبنادق وقطع غيار وصيانة ومعدات لوجيستية أخرى. وجاء في رسالة بعثت بها الوزارة للكونغرس إن الصفقة تهدف الى الاسهام في دعم السياسة الخارجية والأمن القومى الأمريكى من خلال مساعدة دولة صديقة على تحسين قدرات أمنها من أجل الحفاظ على الاستقرار السياسي والاقتصادي فى المنطقة.

ويحق للكونغرس الاعتراض على الصفقة خلال 30 يوما  بعد تلقيه الابلاغ الرسمي من قبل البنتاغون.

من جهتهم يشير خبراء عسكريون اسرائيليون الى ان تزويد مصر بالمزيد من الدبابات المتطورة يشكل خطورة كبيرة على أمن إسرائيل، علما ان البنتاغون سبق له أن زود القوات المسلحة المصرية بألف دبابة من طراز "ابرامز"، حسبما ذكرت الصحيفة الاسرائيلية.

وذكرت "جيروزاليم بوست" ان اسرائيل حاولت ممارسة الضغوط على البنتاغون كي يصوت على تأجيل مبيعات الاسلحة الى مصر لحين الانتهاء  من الانتخابات البرلمانية المصرية، وذلك خوفا من فوز جماعة الإخوان المسلمين فيها.

المصدر: وكالات



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية