سلفا كير يؤكد سعيه لاحلال السلام في كافة المناطق السودانية.. والبشير يرحب باستقلال الجنوب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561954/

اعلن سلفا كير بعد ادائه القسم كأول رئيس لجمهورية جنوب السودان المستقلة عن تمسكه بالسعي لاحلال السلام في المناطق السودانية المضطربة واصدر عفوا عن المسلحين الذين كانوا يقاتلون ضد حكومة الجنوب. من جهته رحب الرئيس السوداني عمر البشير بقيام الدولة المستقلة الجديدة.

اعلن سلفا كير بعد ادائه القسم كأول رئيس لجمهورية جنوب السودان المستقلة يوم السبت 9 يوليو/تموز عن تمسكه بالسعي لاحلال السلام في المناطق السودانية المضطربة واصدر عفوا عن المسلحين الذين كانوا يقاتلون ضد حكومة الجنوب.

ونقلت وكالة "رويترز" عن سلفا كير قوله انه يود انتهاز الفرصة "لاعلان العفو عن كل هؤلاء الذين حملوا السلاح ضد السودان". واستطرد قائلا: "أود أن أؤكد لسكان أبيي ودارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان أننا لم ننسهم. عندما تبكون نبكي. عندما تنزفون ننزف". واكد عزمه على التوصل الى "سلام عادل للجميع".

واضاف كير انه سيعمل مع الرئيس السوداني عمر البشير كل ما في وسعهما من أجل تحقيق ذلك.

عمر البشير يرحب بقيام دولة جنوب السودان

رحب الرئيس السوداني عمر البشير في كلمة القاها في جوبا خلال  مراسم الاحتفال باعلان استقلال جمهورية جنوب السودان، رحب بقيام الدولة المستقلة الجديدة وهنأ شعب الجنوب بهذه المناسبة.

وشدد البشير على ضرورة احترام ارادة شعب جنوب السودان وان مشاركة وفد الشمال في المراسم الاحتفالية تؤكد تمسك الخرطوم بهذا المبدأ. واشار الى وفاء الشمال بوعوده التي قدمها الى جوبا، مؤكدا نية الخرطوم دعم الجنوب وتقديم العون اليه لينجح في بناء دولة قوية.

واعرب عن امله بان يكون حضوره لجوبا بداية لعهد الثقة المتبادلة والاحترام الذي سينهي الاقتتال ليتمكن البلدان من العمل سوية على مستقبل أفضل لهما.

واشار الرئيس السوداني الى المسؤولية المشتركة التي يتحملها الشمال والجنوب عن اكمال العملية السياسية للتوصل الى اتفاق بشأن القضايا التي لا تزال عالقة من اجل احلال السلام وازالة التوتر. واضاف انه من المهم ارساء الامن على الحدود بين الدولتين.

كما دعا البشير الرئيس الامريكي باراك اوباما الى رفع العقوبات الاحادية الجانب المفروضة على السودان.

بان كي مون يؤكد عزم المجتمع الدولي على مساعدة جنوب السودان في بناء مستقبله

هنأ بان كي مون الامين العام للامم المتحدة يوم السبت 9 يوليو/تموز شعب جنوب السودان بقيام دولته المستقلة، واكد عزم المجتمع الدولي على مساعدة الدولة الجديدة في بناء المستقبل.

وقال بان كي مون ان الامم المتحدة ستعترف بجنوب السودان رسميا في الايام القليلة المقبلة، مشيرا الى ان امام الدولة الفتية تحديات جدية سيتعيّن تجاوزها، مشيرا الى ضرورة ان تعمل قيادة الجنوب على دعم الديمقراطية وقيام مؤسسات قوية للدولة.

ودعا الامين العام الشمال والجنوب الى حل القضايا العالقة في علاقاتهما وتعزيز التعاون بينهما واقامة علاقات الشراكة، مشيرا الى الروابط التاريخية بين البلدين. كما اشاد بتمسك الرئيس السوداني عمر البشير باتفاق السلام بين الشمال والجنوب.

من جانبه اعلن جوزيف ديس رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة ان جنوب السودان سيصبح عضوا في الامم المتحدة قريبا. وقال ان "الامم المتحدة تتوقع ان ينضم اليها جنوب السودان. وستتخذ الجمعية العامة كل الخطوات اللازمة في غضون الايام القادمة لتنفيذ توصيات مجلس الامن الدولي بقبول جنوب السودان الى صفوفها". واضاف قوله ان "هذا هو يوم رائع بالنسبة الى افريقيا كلها، وننتظر بفارغ الصبر رفع علم الدولة الجديدة في الامم المتحدة". وتجدر الاشارة الى ان جمهورية جنوب السودان ستصبح العضو الـ 193 في الامم المتحدة مع انضمامها اليها.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية