الخرطوم تعترف رسميا بدولة جنوب السودان ومجلس الامن يقرر ارسال بعثة سلام اليها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561900/

اعلنت حكومة السودان يوم الجمعة 8 يوليو/تموز عن اعترافها رسميا بدولة جنوب السودان التي ستعلن يوم غد السبت. فيما قرر مجلس الامن الدولي ارسال بعثة حفظ سلام لفترة أولية مدتها سنة واحدة الى جمهورية جنوب السودان من أجل توطيد السلام والأمن والتنمية في هذه الدولة الجديدة.

 

اعلنت حكومة السودان يوم الجمعة 8 يوليو/تموز، على لسان وزير رئاسة الجمهورية بكري حسن صالح، عن اعترافها رسميا بدولة جنوب السودان التي ستعلن رسميا يوم غد السبت.

وجاء في قرار الحكومة الذي تلاه صالح: "تعلن جمهورية السودان رسميا اعترافها بقيام جمهورية جنوب السودان دولة مستقلة ذات سيادة وفقا للحدود القائمة في الاول من يناير/كانون الثاني 1956 والحدود القائمة عند توقيع اتفاق السلام الشامل عام 2005 انطلاقا من اعترافها بحق تقرير المصير واعترافها بنتيجة الاستفتاء الذي اجري في 9 يناير/كانون الثاني 2011 وتنفيذا لمبادئ القانون الدولي".

واضاف ان السودان يعلن "التزامه بتنفيذ اتفاق السلام الشامل وحل القضايا العالقة مع الجنوب"، مضيفا ان الحكومة السودانية "تدعو حكومة جنوب السودان للاستمرار في الاعتراف بالاتفاقيات الدولية والثنائية التي وقعتها حكومة السودان".

هذا وكان شمال السودان وجنوبه وقعا اتفاق سلام العام 2005 في العاصمة الكينية نيروبي انهى الحرب الاهلية بينهما، كما اعلن الرئيس السوداني عمر البشير عن عزمه زيارة عاصمة الدولة الجديدة جوبا لتهنئة الجنوبيين، ومع ذلك، فان الطرفين ما زالا يتفاوضان على قضايا اقتصادية اساسية عالقة، من بينها اقتسام عائدات النفط الذي يأتي بـ 73% من انتاجه البالغ 490 الف برميل يوميا من جنوب السودان، وكذلك اقتسام مياه النيل وكيفية حل سداد الديون الخارجية للسودان والبالغة 40 مليار دولار.

مجلس الامن يقرر ارسال بعثة لحفظ النظام الى جمهورية جنوب السودان

من جانب آخر، قرر مجلس الامن الدولي يوم الجمعة 8 يوليو/تموز ارسال بعثة حفظ سلام لفترة أولية مدتها سنة واحدة الى جمهورية جنوب السودان من أجل توطيد السلام والأمن والتنمية في الدولة الجديدة.

وتتألف البعثة من 7 الاف فرد عسكري و 900 من أفراد الشرطة المدنية.

وقرر المجلس معتمدا على القرار 1996 أن يستعرض ايضا خلال ثلاثة  ما اذا كانت الظروف على الأرض ستسمح بتخفيض عدد الأفراد العسكريين الى 6 الاف عنصر.

ومن المتوقع ان تدعم البعثة الحالية للامم المتحدة في السودان حكومة جنوب السودان في منع نشوب الصراعات وحماية المدنيين والتنمية التشريعية، فيما طلب مجلس الامن من حكومتي السودان وجنوب السودان تقديم اقتراحات بحلول 20 يوليو/تموز الجاري حول طرق تنفيذ اتفاق 29 يونيو لمراقبة الحدود وفي حال لم تفعلا ذلك ستتولى بعثة الامم المتحدة عمليات المراقبة والابلاغ عن أي تدفق للأفراد او الأسلحة عبر الحدود مع السودان.

كما طالب المجلس جميع الأطراف بما في ذلك الميليشيات المتمردة بالوقف الفوري لجميع أشكال العنف وانتهاكات حقوق الانسان ضد السكان المدنيين في جنوب السودان.

يذكر ان شعب جنوب السودان صوت في يناير الماضي باستفتاء لصالح انفصال جنوب السودان وانشاء دولة جديدة التي من المتوقع ان تصبح العضو 193 في الامم المتحدة الاسبوع المقبل.

ومن المقرر ان يحضر السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون والرئيس السوداني عمر البشير ومسؤولون دوليون اخرون غدا حفل اعلان الاستقلال في عاصمة جنوب السودان جوبا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية