الرئيس البيلاروسي: الاحتجاجات في مينسك استفزاز مدفوع الاجر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561813/

اعلن الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو للصحفيين يوم الخميس 7 يوليو/تموز ان مظاهرات الاحتجاج المنظمة بواسطة شبكات التواصل الاجتماعي التي شهدتها البلاد يوم الاربعاء الماضي ليست إلا استفزازا مدفوع الاجر.

اعلن الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو للصحفيين يوم الخميس 7 يوليو/تموز ان مظاهرات الاحتجاج المنظمة بواسطة شبكات التواصل الاجتماعي التي شهدتها البلاد يوم الاربعاء الماضي ليست إلا استفزازا مدفوع الاجر.

واكد لوكاشينكو ان هذه العمليات من تدبير "الطابور الخامس"، ومضى قائلا ان المحتجين "يجتمعون بعدد 500 او 700 شخص ويبدأون اعمال الاستفزاز لكي تعرض ذلك قنوات التلفيزيون الغربية".

واتهم الرئيس المتظاهرين بانهم يريدون "اغتنام الفرصة" التي لن تعد تسنح بعد ان يتحسن الوضع الاقتصادي في البلاد، واصفا اياهم بـ "اعداء الشعب".

والجدير بالذكر انه تم توقيف ما مجموعه أكثر من 1700 شخص خلال مظاهرات الاحتجاج الجارية في اطار ما يسمى بـ "ثورة شبكات التواصل الاجتماعي" والتي تنظم كل يوم اربعاء منذ 15 يونيو/حزيران الماضي. وصدرت بحق اغلبيتهم مذكرات توقيف بالاضافة الى فرض غرامات نقدية.

الخارجية الروسية: موسكو تعرب عن قلقها من اعمال الاجهزة الامنية البيلاروسية

اعلن الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسي يوم الخميس 7 يوليو/تموز ان اعمال الاجهزة الامنية البيلاروسية لتفريق مظاهرات الاحتجاج تثير قلقا لدى موسكو، علما بان شرطة مينسك احتجزت بعض الصحفيين الروس خلال ذلك.

واكد لوكاشيفيتش قائلا ان "استخدام مثل هذه الاجراءات ضد متظاهرين سلميين بحد ذاته يثير القلق. ونأمل بان تتمسك القيادة البيلاروسية تمسكا صارما باعراف القانون الدولي المعروفة فيما يخص حقوق الانسان والحريات الاساسية".

وذكر المتحدث ان موسكو كانت قد اعربت في وقت سابق وغير مرة عن قلقها بهذا الصدد، مشيرا الى ان "مثل هذه الاعمال كثيرا ما تطال الصحفيين الروس، وخاصة في الآونة الاخيرة. ولكن يطلق سراحهم لحسن الحظ".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك