وزير الخارجية الروسي : الولايات المتحدة شريك رئيسي في المحادثات بشأن الدرع الصاروخية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561799/

تعتبر الولايات المتحدة شريكا رئيسيا لروسيا في المحادثات بموضوع الدرع الصاروخية. أعلن ذلك سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم 7 يوليو/تموز في تصريح ادلى به لقناة "فيستي – 24"  التلفزيونية الروسية.

تعتبر الولايات المتحدة شريكا رئيسيا لروسيا في المحادثات بموضوع الدرع الصاروخية. أعلن ذلك سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي يوم 7 يوليو/تموز في تصريح ادلى به لقناة "فيستي – 24"  التلفزيونية الروسية.

وأشار الوزير الروسي الى ان واشنطن تتخذ موقفا رئيسيا من وضع فكرة الدرع الصاروخية بالمقارنة مع حلفائها في الناتو.

وقال: لابد من الادراك الواضح ان الدرع الصاروخية هي مشروع امريكي. وليس بوسع أوروبا الا ان تقدم مساهمة بسيطة وتطلي مشروع الدرع الصاروخية برتوش ثنائية. لكن التصميم الاساسي  يعود الى اصل امريكي.

وبحسب قول لافروف فان واشنطن تصر على ان يكون تصميم مشروع الدرع الصاروخية أمثل. ويؤكد الامريكيون لحد ألان ان هذا التصميم أمثل في حقيقة الامر.

وقال لافروف ان الجانب الروسي  يعتبر من جهته "ان هذا الموقف الامريكي يتيح  امكانية  لتشكيل بنية  تحتية بالقرب من حدودنا بوسعها ان تخلق مشكلة لقدراتنا الاستراتيجية".

ومضى لافروف قائلا:" لذلك نقترح الاتفاق على  ضمانات بعدم  توجيه المنظومة المستقبلية ضد روسيا وأي جهة مشاركة فيها.

وانتقد لافروف من جهة اخرى الناتو لموقفه السلبي الذي يتخذه ازاء فكرة إنشاء منظومة درع صاروخية مشتركة. وقال:" اذا اتفق رئيسانا على العمل على وضع مشروع مشترك فان النقاشات الدائرة داخل الناتو لا يجب ان تسبق النقاشات التي تجري في مجلس روسيا – الناتو. لكن في واقع الامر يحدث العكس بالعكس". وأضاف قائلا:" زد على ذلك فلا يتم إطلاعنا على سير النقاش في هذا الموضوع داخل الناتو رغم ان المسؤولين في الناتو حاولوا إقناعنا خلال الاجتماع في سوتشي بان الناتو لا ينوي إخفاء اي شيء عنا".

لافروف: الرئيس اوباما قام بتغيير مبادئ العلاقات مع روسيا

قال لافروف: لقد نجحت عملية اعادة التشغيل. فقد حصلنا على  شريك أكثر امانة يمكن التنبؤ في الخطوات التي يتخذها. ونحن نقيم ذلك من جهتنا بالطبع". وأبرز لافروف ايضا العلاقات الرفاقية الوثيقة التي اقيمت بين دميتري مدفيديف وباراك اوباما. وقال ان هذه العلاقات ستساعد في تنظيم العمل على مستويات اخرى حيث لا نشهد اية حواجز كما كان الحال  في ادارة بوش.

وأشار لافروف الى انه ينوي بحث كل هذه المسائل الملحة خلال زيارته في الاسبوع المقبل لواشنطن حيث سيبحث ايضا مسألة التحضير لزيارة باراك اوباما الى موسكو وانضمام روسيا الى منظمة التجارة العالمية. وستحمل زيارة لافروف طابعا رسميا. الا انه سيعقد بعض اللقاءات بالمسؤولين في الكونغرس الامريكي وسيلقي خطابا امام  العلماء الامريكيين في مجال السياسة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك