عريقات يبحث في واشنطن موضوع الاعتراف بدولة فلسطين في الامم المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561750/

اعلن صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية انه لا يعقل في الوقت الذي ترفض فيه اسرائيل قبول مبدأ الدولتين وتستمر في الاستيطان وترفض كل محاولات اللجنة الرباعية، ان يرفض الجانب الامريكي ذهابنا الى مجلس الأمن للحصول على اعتراف بدولة مستقلة.

 

اعلن صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي وصل الولايات المتحدة يوم الاربعاء 6 يوليو/تموز للتباحث حول موضوع اعتراف الامم المتحدة بدولة فلسطينية مستقلة والموقف الامريكي من ذلك، انه "لا يعقل في الوقت الذي ترفض فيه اسرائيل قبول مبدأ الدولتين على حدود 67 وتستمر في الاستيطان وترفض كل محاولات اللجنة الرباعية، ان يقف الجانب الامريكي للقول نحن ضدكم في الذهاب الى مجلس الأمن وسنستخدم الفيتو أو الجمعية العامة وسنبذل كل جهد ممكن لاحباطكم".

وقال: "هذا أمر غير مفهوم وغير مقبول ومرفوض وغير مبرر على الاطلاق وهذا ما سنقوله للادارة الامريكية".

وأوفد الرئيس الفلسطيني محمود عباس عريقات ونبيل ابو ردينة للتباحث مع الادارة الامريكية بهذه المسألة.

وقال عريقات في تصريحات لصوت فلسطين يوم الاربعاء: "مجرد الحديث عن عملية السلام في ظل استمرار النشاطات الاستيطانية المكثفة من قبل حكومة نتانياهو اصبح نكتة".

وتابع قائلا: "باعتقادي ان نتانياهو أعطى الرد على جهود امريكا واللجنة الرباعية بالاعلان عن مئات الوحدات الاستيطانية في جيلو و400 وحدة استيطانية في نابلس وبيت لحم و35 وحدة استيطانية في راس العامود. بالفعل ناتنياهو يقول ان تبادل الارض 1967 هو نكتة ولكن حقيقة النكتة هي هؤلاء الذين يحاولون استئناف عملية السلام ويرد عليهم نتانياهو بهذه المسائل ومن ثم يقولون ان على الجانب الفلسطيني الا يذهب الى الامم المتحدة للحصول على عضوية دولة فلسطين".

وأوضح عريقات ان الفلسطينيين لا يسعون الى الدخول في مواجهة مع احد قائلا "على اي حال نحن نستمر في محادثاتنا مع كل دول العالم نحن لا نريد لا مواجهة مع امريكا ولا مواجهة مع اوروبا ولا مواجهة مع اي احد، نحن نسعى بكل جهد ممكن لبناء اكبر اصطفاف دولي حول سعينا لتثبيت مبدأ الدولتين على حدود 67 عبر الحصول على عضوية فلسطين في الامم المتحدة".

وتابع: "المسائل واضحة ومحددة هذه الحكومة (الاسرائيلية) غير شريك في عملية السلام بهذه القرارات الاستيطانية وبرفضها لمبدأ الدولتين على حدود 67 ونحن نستمر في محادثاتنا مع الجانب الامريكي لاستكمال هذه المسائل. موقفنا واضح ومحدد ورسالة الرئيس عباس ان على نتانياهو ان يقبل بمبدأ الدولتين على حدود 67 وان يقبل بوقف الاستيطان بما يشمل القدس".

واضاف قائلا "نريد استئناف عملية سلام ذات مصداقية".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية