واشنطن ستعزي اقرباء العسكريين المنتحرين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561743/

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما عن قراره باعادة النظر في سياسة السلطات الامريكية للتعامل مع مسألة انتحار العسكريين الامريكان في مناطق خوض العمليات القتالية. وجرت العادة ألا تبعث السلطات برسائل التعزية الى اقرباء العسكريين المنتحرين، الامر الذي قرر الرئيس اوباما تغييره.

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما عن قراره باعادة النظر في سياسة السلطات الامريكية للتعامل مع مسألة انتحار العسكريين الامريكان في مناطق خوض العمليات القتالية. وجرت العادة ألا تبعث السلطات برسائل التعزية الى اقرباء العسكريين المنتحرين، الامر الذي قرر الرئيس اوباما تغييره.

وقال اوباما ان "هذا الموضوع حساس ومعقد جدا، ولكن هؤلاء الامريكان خدموا الوطن بشجاعة. وانتحروا ليس لانهم ضعفاء، بل لانهم لم يحصلوا على المساعدة حين كانوا بحاجة اليها. ويجب تغيير هذا الامر".

من جانبه قال بول ريكهوف رئيس منظمة المحاربين القدامى الامريكان الذين قاتلوا في العراق وافغانستان (Iraq and Afghanistan Veterans of America - IAVA) ان "وقتا طويلا مضى قبل الاعتراف الرسمي بهذه الخسارة"، مضيفا ان "اسر العسكريين المنتحرين تستحق رسالة تعزية من الرئيس". ولكنه اشار الى ان البيت الابيض يجب ان يضاعف جهوده لاستئصال هذه القضية التي لا تزال تزداد تعقدا.

ويذكر ان القيادة العسكرية اصبحت تعير اهتماما كبيرا بمراقبة الحالة النفسية للعسكريين الذين يؤدون الخدمة في العراق وافغانستان او يعودون الى الوطن بعد تأدية الخدمة هناك، من أجل تقديم استشارات الخبراء في علم النفس والمساعدة المعنوية اليهم في الوقت المناسب والتخفيف من الازمة النفسية التي يعاني منها حوالي 20% من العسكريين الذين قاتلوا في العراق وافغانستان. ولكن السلطات تعترف بوجود نقص في عدد خبراء علم النفس الذين يعملون مع العسكريين.

وتشير المعطيات الاحصائية الى ان الجيش الامريكي خسر 156 عسكريا في عام 2010 وحده بسبب الانتحار، مما يقل بشكل ضئيل عما كان عليه الحال في عام 2009 (160 عسكريا) وأكثر بكثير بالمقارنة مع عام 2008 حين توفي 140 شخصا بسبب الانتحار.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك