العراق وايران يتعهدان باعادة العلاقات بينهما الى مستواها الطبيعي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561740/

بدأ وفد ايراني برئاسة محمد رضا رحيمي النائب الاول للرئيس الايراني الاربعاء 6 يوليو/تموز زيارة رسمية للعراق في خطوة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

بدأ وفد ايراني برئاسة محمد رضا رحيمي النائب الاول للرئيس الايراني الاربعاء 6 يوليو/تموز زيارة رسمية للعراق في خطوة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين حول القضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين وتستمر الزيارة 3 ايام.

ويضم الوفد الايراني الذي يترأسه رحيمي  200 من كبار المسؤولين ورجال الاعمال الايرانيين بينما يترأس الجانب العراقي رئيس الوزراء نوري المالكي. وقد وقع البلدان خلال هذه الزيارة ست اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجال الصحة والمال والثقافة والبريد والعلوم والتكنولوجيا. ومن المقرر ان يجري رحيمي الذي يرافقه خلال هذه الزيارة سبعة وزراء محادثات مع الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي ووزير الخارجية هوشيار زيباري حول عدة ملفات تهم البلدين وعلى رأسها الانسحاب الامريكي من العراق.

وقال رحيمي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء نوري المالكي "اعلن صراحة اننا قد نسينا كل الام الماضي التي سادت في سماء البلدين وقلوب الايرانيين كلها مع العراق و كل ما يحب الايرانيون موجود على ارض العراق". واضاف رحيمي "جئنا للعراق بكامل استعدادتنا ودخلنا في مفاوضات اخوية ونحن مستعدون للوقوف بجانب العراق على ان نبني هذا البلد". مؤكدا الدعم الكامل والوقوف بجانب حكومة نوري المالكي.

وقال المالكي من جانبه ان "العلاقات تعود الى طبيعتها بعد عقود من المعاناة والعلاقات المتشنجة بسبب ما خاضه النظام البائد من حرب بين شعبين جارين". واضاف المالكي خلال المؤتمر الصحافي ان "الزيارة تدل على رغبة اكيدة من ايران والعراق في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين لما به اهمية ونفع على مصالح الدولتين و شعبيهما".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية