نجاد من بنت جبيل يشيد بالمقاومة ويؤكد انها ستحرر فلسطين ومروحيات إسرائيلية تحلق في المنطقة الحدودية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56169/

القى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خطابا في 14 مدينة بنت جبيل جنوبي لبنان، التي يعتبرها كثير من اللبنانيين رمزا لصمود مقاتلي حزب الله في الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان في صيف 2006، حيث استطاع ابناء المدينة حسب قول نجاد "ان يذيقوا إسرائيل طعم الهزيمة النكراء".

القى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خطابا في 14 مدينة بنت جبيل جنوبي لبنان، التي يعتبرها كثير من اللبنانيين رمزا لصمود مقاتلي حزب الله في الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان في صيف 2006، حيث استطاع ابناء المدينة حسب قول نجاد "ان يذيقوا إسرائيل طعم الهزيمة النكراء".

وقد حيّى الرئيس الإيراني المدينة الجنوبية وابناءها، واشاد بالصمود "للحفاظ على السيادة"، ثم اعاد الى الاذهان ما جاء في خطابه الذي القاه في مساء اليوم الاول بالضاحية الجنوبية من بيروت، اذ صرح مجددا ان "الصهاينة الى زوال"، مضيفا ان العالم باسره يعلم ذلك.
واعتبر الرئيس الإيراني في خطابه انه لم يعد امام الإسرائيليين سوى "الاستسلام للامر الواقع والعودة الى اوطانهم الاصلية"، في حين كانت مروحيات إسرائيلية تحلق في المنطقة الحدودية مع لبنان.

وحيّى محمود أحمدي نجاد علماء كافة الاديان السماوية والمذاهب في لبنان.
واكد نجاد في خطابه على ان المقاومة "ستحرر فلسطين"، وان الشعب الإيراني يقف لجانب الشعب اللبناني وشعوب المنطقة، واختتم بجملة قالها باللغة العربية، "انتم كالجبل الراسخ، نحن نعتز ونفتخر بكم، وسنبقى معكم ابدا".

وقد افاد بيان صادر عن حزب الله ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد التقى مساء الخميس الامين العام لحزب الله حسن نصر الله قبل ان يغادر لبنان. واضاف البيان ان اللقاء الذي لم يعلن عنه مسبقا جرى في مقر السفارة الايرانية في بئر حسن في بيروت، وتم خلاله استعراض الاوضاع العامة ونتائج الزيارة التاريخية للرئيس نجاد على مختلف الصعد.

واضاف البيان ان نصر الله قدم للرئيس الايراني "بندقية احد الجنود الصهاينة كانت المقاومة قد غنمتها في حرب تموز/يوليو، هدية عربون وفاء وشكر". وبث تلفزيون المنار التابع لحزب الله شريطا مصورا قصيرا من دون صوت يظهر فيه نصر الله واحمدي نجاد وهما يتعانقان بحرارة، ثم يجلسان وهما يتحادثان مبتسمين. وينتهي الشريط على صورة نصر الله وهو يقدم البندقية وقد وضعت في علبة خشبية الى الرئيس الايراني.

وقد غادر الرئيس الايراني والوفد المرافق بيروت قرابة الحادية عشرة من مساء الخميس  بعد لقاء وداعي مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا قرب بيروت.

من واشنطن الاستاذ في جامعة جورج واشنطن الدكتور نبيل ميخائيل

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية