كرزاي: افغانستان لن تحارب باكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561609/

اكد الرئيس الافغاني حامد كرزاي للصحفيين في ختام مباحثاته مع رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون في كابول اليوم 5 يوليو/تموز ان بلاده لن تخوض عمليات عسكرية ضد باكستان ولن ترد. بدوره قال كاميرون ان سحب الوحدات الاجنبية بشكل مستعجل من افغانستان قد يؤدي الى عودة تنظيم القاعدة من جديد.

اكد الرئيس الافغاني حامد كرزاي للصحفيين في ختام مباحثاته مع رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون في كابول اليوم 5 يوليو/تموز ان بلده لن يخوض عمليات عسكرية ضد باكستان ولن يرد بنيران على النيران.

ويذكر ان البرلمان الافغاني دعا حكومة البلاد يوم الاثنين الماضي الى قطع العلاقات الدبلوماسية مع باكستان نظرا لقيام الاخيرة بقصف مدفعي مكثف لولايتي كنر وننغرهار. وحسب معطيات حراس الحدود الافغان، اطلقت المدفعية الباكستانية خلال الشهرين الاخيرين اكثر من 700 قذيفة على مناطق سكانية افغانية مما اسفر عن مقتل اكثر من 50 مسالمين واصابة عشرات آخرين بجروح وادى الى نزوح  مئات عائلات هربا من الحرب. وقد طلب البرلمانيون الافغان من السلطات الباكستانية بدفع تعويضات لذوي الضحايا ومقابل المنازل المدمرة. واعرب كرزاي عن رأيه ان فتح النيران الجوابية الى الاراضي الباكستانية لن يتجاوب و"مبادئ حسن الجوار والانسانية".

واعلن رئيس الحكومة البريطانية بدوره ان باكستان تعاني اسوة بافغانستان من تحركات المسلحين وان جيشها يكافح طالبان.

واشار الى ان النزاع الافغاني يجب تسويته سياسيا ليس فقط عسكريا ودعا مسلحي حركة طالبان من جديد الى نزع السلاح  والكف عن الاعمال الارهابية والتخريبية ونصحهم بالانضمام الى عملية المصالحة الوطنية.

وقال الرئيس الافغاني بدوره ان قوات الامن الافغانية يجب ان تضمن امن الشعب ووحدة اراضي البلاد. واكد كاميرون من جانبه ان سحب الوحدات الاجنبية بشكل مستعجل من افغانستان قد يؤدي الى عودة تنظيم القاعدة من جديد وهو امر مرفوض تماما ويجب تفاديه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك