راسموسن: الناتو يريد ان ترأس الامم المتحدة عملية ضمان أمن ليبيا بعد رحيل القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561599/

أعلن أندرس فوغ راسموسن الامين العام للناتو في مؤتمر صحفي عقد له يوم 5 يوليو/تموز في بطرسبورغ ان حلف شمال الاطلسي  مقتنع بان هيئة الامم المتحدة هي التي يجب ان ترأس عملية ضمان أمن ليبيا لدى انتقالها الى الديمقراطية.

أعلن أندرس فوغ راسموسن الامين العام للناتو في مؤتمر صحفي عقد له يوم 5 يوليو/تموز في بطرسبورغ ان حلف شمال الاطلسي مقتنع بان هيئة الامم المتحدة هي التي يجب ان ترأس عملية ضمان أمن ليبيا لدى انتقالها الى الديمقراطية.

وقال :" نحن لا نفترض ان يلعب الناتو دورا قياديا في مرحلة ما بعد  رحيل القذافي، ونود ان ترأس الامم المتحدة الجهود التي ستساعد الشعب الليبي في الانتقال الى الديمقراطية.

وأشار راسموسن الى انه  يجب الا يخلق في المرحلة الانتقالية هذه  فراغ في مجال الامن. ويجب ان  تعم العملية كافة الاصعدة.

وأضاف ان موقف الناتو من البرنامج  الذي طرحته المعارضة الليبية هو موقف ثقة، ويمكن وصفه بانه خارطة طريق.

راسموسن: القضية الليبية بحاجة الى حلول سياسية

أعرب راسموسن عن قناعته بانه لا يوجد حل عسكري صائب ووحيد للوضع في ليبيا، حيث لا بد  من بذل جهود سياسية.

وقال:"  الشعب الليبي هو الذي يجب ان  يقرر مستقبل ليبيا. واننا ندرك انه ليس هناك حل عسكري واحد ووحيد. وبالطبع لا بد من  إيجاد حلول سياسية".

وأشار راسموسن الى ان رحيل معمر القذافي لا بديل له، ويجب عليه ان  يتنحى عن كل  صلاحياته كي يلبي  تطلعات الشعب المشروعة .

واستطرد قائلا:" من المهم  بعد ذلك ضمان الانتقال السلمي الى الديمقراطية".

خبير روسي: تنحي القذافي مسألة مبدئية

اشار الخبير في مركز الدراسات العربية التابع لمعهد الاستشراق أليكسي بودتسيروب في حديث مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن مسألة تنحي الزعيم الليبي معمر القذافي مسألة مبدئية ويعني هذا استسلامه.

ولفت الخبير الى انه في حال الحوار السياسي والاتفاق على رحيل القذافي وآلية لاستبدال النظام الحالي فمن الممكن ان يحدث هذا.

وقال الخبير إن القذافي وحسبما عرفه سابقا، لن يتنحي ولن يرحل الا في حال تأكد من ان هذه الخطوة ستخدم بلده، موضحا انه رجل يتصف بحبه لبلاده.

كما اوضح الخبير ان روسيا تامل في ان يغير الاطلسي من تصرفاته بشكل جذري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية