لافروف: موسكو تأمل في أن يسهم اجتماع الرباعية في استئناف مفاوضات السلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561598/

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في لقاء مع عضو اللجنة المركزية لـ"فتح" نبيل شعث بموسكو أعرب عن أمل موسكو بأن يسهم الاجتماع المقبل للجنة الرباعية في استئناف المفاوصات بين الفلسطينيين واسرائيل. بدوره أكد شعث ان الخطة الفلسطينية لطلب العضوية في الامم المتحدة ليست بديلا للمفاوضات.

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمل موسكو بأن تسهم القرارات التى تصدر عن الاجتماع المقبل لرباعية الوسطاء الدوليين للشرق الأوسط في ايجاد الظروف الملائمة لاستئناف مفاوصات السلام بين الفلسطينيين واسرائيل. أدلى لافروف بهذا التصريح في لقاء مع عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" المفوض العام للعلاقات الدولية الدكتور نبيل شعث بموسكو يوم 5 يوليو/تموز.

وأكد لافروف قائلا "لدينا أمل كبير في أن تسمح القرارات التي ستصدر عن لقاء الرباعية بواشنطن ايجاد الظروف الملائمة لاستئناف المفاوضات التي لا يزال يتمثل هدفها في اقامة دولة فلسطينية ديمقراطية مستقلة ذات سيادة تامة على اساس التعايش السلمي والآمن مع اسرائيل".

وأكد لافروف مجددا ثبات الموقف الروسي المتمثل في أنه لا يمكن تحقيق التسوية في الشرق الاوسط إلا على الاسس القانونية الثابتة المعترف بها دوليا وهي "قرارات مجلس الامن الدولي وخارطة الطريق والمبادرة العربية". واستطرد لافروف قائلا ان "هذه هي المواقف التى ستنطلق منها روسيا اثناء مشاركتها في الاجتماع الوزاري للرباعية بواشنطن يوم 11 يوليو/تموز". وشدد الوزير على ان "روسيا التي لها أصدقاء كثيرون في الشرق الاوسط وكذلك بصفتها احد الاعضاء الدائمين في الامم المتحدة وفي رباعية الوسطاء معنية جدا بالاسهام في اخراج عملية السلام من طريقها المسدود".

بدوره تطرق نبيل شعث الى خطة القيادة الفلسطينية طرح مسألة عضوية فلسطين في الامم المتحدة امام الدورة الخريفية للجمعية العامة، حيث أكد ان هذه الخطة ليست بشكل من الاشكال بديلا للمسيرة السلمية والمفاوضات مع اسرائيل. وأوضح قائلا "وضعنا الخطة المعنية للتوجه الى الجمعية العامة، ونلنا تأييد 116 دولة تعترف بحدود عام 1967"، مضيفا ان هذا الموقف ليس بديلا للمفاوضات والمسيرة السلمية، فانها آلية لممارسة نوع من الضغط (على اسرائيل) من أجل العودة الى مسيرة التفاوض.

وشدد شعث على ان الطرف الفلسطيني لا يرى حتى الآن امكانية العودة الى طاولة المفاوضات بسبب تعنت اسرائيل فيما يخص بعض المسائل وضمنا الاستيطان واقدام اسرائيل على تجميد أصول مصرفية تعود الى عدة منظمات فلسطينية. واضاف المسؤول الفلسطيني "نتوجه دائما الى روسيا لايجاد مخرج من الطريق المسدود (الذي وصلت اليه مسيرة التفاوض).. فانه لا يمكن ايجاد هذا المخرج الآن نتيجة الخطوات التى اتخذتها اسرائيل"، وذلك في اشارته الى توسيع الاستيطان وتجميد الاصول الفلسطينية. وشدد شعث على ان السلطة الفلسطينية تعول على أن تدعم روسيا المواقف الفلسطينية في اجتماع الرباعية المقبل، مضيفا ان موسكو يمكن ان تستخدم نفوذها لكي تصدر عن لقاء الرباعية قرارات صائبة.

هذا وقال مسؤول وحدة القدس في الرئاسة الفلسطينية السيد أحمد الرويضي في اتصال هاتفي مع "روسيا اليوم" تعليقا على ما تشهده القدس الشرقية من توسيع الاستيطان قال ان اسرائيل تعمل على استباق أحداث أيلول/سبتمبر القادم (وهو موعد انطلاق الدورة الخريفية للجمعية العامة) بفرض أمر الواقع على مدينة القدس وبالتالي استثناءها من أي مفاوضات.

المصدر: ايتار - تاس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية