راسموسن يقيّم إيجابيا إمكانية إنشاء مراكز للحماية من الصواريخ الباليستية بالتعاون مع روسيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561594/

وصف أندرس فوغ راسموسن الامين العام لحلف شمال الاطلسي في كلمة القاها يوم 5 يوليو/تموز امام طلبة الاكاديمية البحرية في بطرسبورغ وصف الاقتراحات التي  طرحتها روسيا بخصوص إنشاء مراكز مشتركة للحماية من الصواريخ الباليستية بانها واعدة.

 وصف أندرس فوغ راسموسن الامين العام لحلف شمال الاطلسي في كلمة القاها يوم 5 يوليو/تموز امام طلبة الاكاديمية البحرية في بطرسبورغ وصف اقتراحات طرحتها روسيا بخصوص  إنشاء مراكز مشتركة للحماية من الصواريخ الباليستية بانها واعدة ومن شأنها الحد من الخطر الذي تشكله الصواريخ الباليستية.

وقال راسموسن ان روسيا عرضت على الناتو تشكيل مركز مشترك "سنتابع منه معا  خطر الصواريخ الباليستية".

وأضاف راسموسن قائلا:"  تقترح روسيا ايضا  بإنشاء مركز من شأنه  التنسيق في  رد الفعل على هذه الصواريخ.  ويبدو لي ان هذه الاقتراحات تعتبر واعدة".

واقنع الامين العام للناتو الحضور بالا يشكل  الحلف اي خطر على روسيا. وأعرب عن أمله بان  يكون موقف روسيا منه إيجابيا ايضا.

وقال راسموسن:"  تعتبر منظومتنا للدرع الصاروخية  من حيث وظيفتها منظومة دفاعية تخصص للدفاع عن  اراضينا وسكاننا. واننا لا نفترض بان تهاجم روسيا على دول الناتو".

وبحسب قوله فان الاقتراح باقامة التعاون مع الحلف هو أفضل  كفالة لشعور حب السلام الذي يكنه الناتو إزاء روسيا.

وأعلن راسموسن قائلا:"  ان الغرب لا يهدد روسيا، ويعتبر انضمام روسيا الى هذه المنظومة أفضل ضمان بالنسبة اليها".

روسيا والناتو سيجريان تدريبات خاصة  بحماية المطارات من عمليات إرهابية

 أعلن راسموسن في بطرسبورغ ان الناتو وروسيا يخططان العام المقبل لإجراء تدريبات مشتركة تهدف الى  ضمان أمن محطات القطار والمطارات. وقال:" سنقوم العام القادم  في باريس وبطرسبورغ بفحص منظومة مشتركة قد تم تشكيلها لحماية محطات القطار والمطارات من  الارهاب والمتفجرات والحيلولة دون  وقوع عملية ارهابية تشبه ما حدث في مطار دوموديدوفو في موسكو".

وأشار راسموسن الى ان روسيا والناتو يقومان بتنفيذ عدد من الإجراءات الرامية  الى مواجهة الأخطار القائمة.

وبحسب قوله فان السفن الروسية والسفن التابعة لدول الناتو  تقوم بالدوريات في اطار مكافحة القرصنة. اما المقاتلات الروسية ومقاتلات الناتو فقد نفذت لاول مرة في الشهر الماضي تدريبات مشتركة.

يذكر ان العملية الإرهابية التي وقعت في 24 يناير/كانون الثاني الماضي في مطار دوموديدوفا اودت بحياة 37 شخصا.

راسموسن: عملية إصلاح الناتو لن تخفض من  قدرته العسكرية

يعتبر راسموسن ان إصلاح حلف شمال الاطلسي لن يخفض من  قدرته العسكرية. وقال:" قد اتخذنا قرارات هامة جدا بشأن إصلاح بنية القيادة العسكرية للناتو الذي يكمن في تطوير شكله التنظيمي وهيكلية قيادته. الا ان ذلك لن يخفض من قدرتنا العسكرية".

وبحسب قول الامين العام للناتو  فان 35% من المناصب القيادية سيتم تقليصها. اما عدد القيادات والاركانات فسيقلص من 11 قيادة الى 7 قيادات. وسيرافق ذلك تعزيز بنية القوات الجوية باعتباره احدى العبر التي قد استخلصناها من العملية العسكرية  في ليبيا.

وقال راسموسن انه قد اتخذ قرارا بحل وكالاات تزود القوات بالاسلحة والمعدات وغيرها من العتاد العسكري وإبقاء 3 وكالات فقط من مجموع 14 وكالة.

وأضاف راسموسن ان عملية الاصلاح ستطال ايضا مقر الناتو في بروكسل حيث سيتم إنشاء تشكيلة جديدة من شأنها ان ترد على تحديات جديدة. والمقصود بالامر هو أمن الطاقة والامن الحسابي.

واستطرد راسموسن قائلا:" تتخذ كل تلك الخطوات لتكون المنظومة  أكثر فاعلية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك