الرئيس البيلاروسي: قوى خارجية تحاول فرض سيناريو " الثورات الملونة " في بيلاروس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561471/

قال الكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروس، ان هناك قوى خارجية تحاول تقويض استقرار البلاد وتسعى الى تهديم الوحدة الوطنية واجبار بيلاروس على الركوع. واضاف لوكاشيتكو : " انهم يحاولون ان يفرضوا علينا سيناروهات الثورات " الملونة " التي استنسخت في عواصم بعض الدول. جاء ذلك في الخطاب الذي القاه يوم 3 يوليو/تموز ابان الاستعراض العسكري في مينسك بمناسبة عيد الاستقلال.

قال الكسندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروس، ان هناك قوى خارجية تحاول تقويض استقرار البلاد وتسعى الى تهديم الوحدة الوطنية واجبار بيلاروس على الركوع. جاء ذلك في الخطاب الذي القاه يوم 3 يوليو/تموز ابان الاستعراض العسكري في مينسك بمناسبة عيد الاستقلال والذكرى الـ 67 لتحرير بيلاروس من الفاشيين.

وقال لوكاشينكو: " انهم يحاولون ان يفرضوا علينا سيناروهات الثورات " الملونة " التي استنسخت في عواصم بعض الدول. نحن ندرك ان هدف هذه الهجمات هو زرع عدم الثقة ونشر الرعب وتهديم الوحدة الوطنية. وفي نهاية الامر اجبارنا على الركوع والقضاء على كافة منجزاتنا التي حققناها بعد الاستقلال. ان هذا لن يكون ".

واشار الرئيس البيلاروسي الى انه " يجري تأجيج الحرب الاعلامية وبدون خجل يجري التحكم بالرأي العام. واصبح الخداع الفاضح امرا ثابتا ويتضمن نشر معلومات من مصادر غير معروفة من خلال وسائل الاعلام ".

وحسب قوله " ان الاقوياء اليوم يستخدمون ضد البلدان غير المرغوب بها سلاح المعلومات المدمرة الشامل. ان الهدف من كل هذا هو املاء ارادتهم السياسية وتوحيد العالم وفرض نظام جديد على شعوب العالم ". واضاف " ان هذا النظام الجديد يفترض تقسيم العالم الى " مليار ذهبي " اما الباقي ايتام وفقراء ومشوهين لايحق لهم حتى التصويت ".

واشار لوكاشينكو الى ان بيلاروس لا تهدد احد ولم تهاجم احد ولا تنوي فعل ذلك مستقبلا. وقال " نحن لاننتج ولا نستخدم اسلحة الدمار الشامل ولا نمول الارهاب والجريمة المنظمة، ولا ندرب مقاتلين لتنظيم الثورات في البلدان المجاورة، كما لانتاجر بالنساء والاطفال ".

وعبر الرئيس البيلاروسي عن ثقته بان بلاده ستصمد وقال " سنجتاز الصعوبات ونجتاز بثقة وشرف كافة الاختبارات ".

وحسب قوله ان السياسة الخارجية المتعددة الاتجاهات لبيلاروس تتضمن اضافة الى التعاون الشامل مع روسيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق، تطوير العلاقات مع البلدان الاخرى.

واعتبر لوكاشينكو ان تعزيز القدرة الدفاعية للبلاد هي من اسبقيات الامور، اضافة الى تعزيز جاهزية المجموعة الاقليمية للقوات المسلحة الروسية البلاروسية وكذلك تقوية وتعزيز منظمة معاهدة الامن الجماعي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك