الانتخابات البرلمانية في تايلاند: المعارضة تفوز بـ"أغلبية مريحة"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561464/

أظهرت استطلاعات للرأي بعد التصويت في الانتخابات البرلمانية التايلاندية تقدم حزب "فيو تاي" المعارض برئاسة يينغلوك شيناواترا شقيقة رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا على حساب الحزب الديمقراطي الحاكم.

أظهرت استطلاعات للرأي بعد التصويت في الانتخابات البرلمانية التايلاندية تقدم حزب "فيو تاي" المعارض برئاسة يينغلوك شيناواترا شقيقة رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا على حساب الحزب الديمقراطي الحاكم.

فقد أفاد أحد الاستطلاعات بفوز الحزب المعارض بـ290 مقعدا من أصل 500 مقابل 132 للحزب الديمقراطي الحاكم بقيادة رئيس الوزراء الحالي آبهيسيت فيجاجيفا ، فيما أشار استطلاع آخر الى فوز "فيو تاي" بـ313 مقابل 152 للحزب الديمقراطي.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن نتائج فرز الأصوات رسميا في وقت لاحق، الا ان الفجوة بين نتائج الحزبين، حسب استطلاعات الآراء، تشير الى ان الحزب المعارض سيحصل على "أغلبية مريحة" قد تسمح له بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقالت يينغلوك شيناواترا زعيمة حزب "فيو تاي" ان من المبكر الإعلان عن فوزها فور إذاعة نتائج الاستطلاعات في التلفزيون التايلاندي، علما بانها في حال فوز حزبها بأغلبية ساحقة ستصبح أول امراة ترأس الحكومة في تايلاند.

وتابعت زعيمة الحزب قائلة ان شقيقها تاكسين الموجود في المنفى بالإمارات اتصل بها ليهنئها وليحثها على مواصلة العمل السياسي.

وتأتي هذه الانتخابات بعد خمس سنوات من الاضطرابات السياسية، وأجريت وسط احتياطات أمنية مشددة، اشترك فيها 170 ألف رجل شرطة.

يذكر أن الاحتجاجات الشعبية أدت في العام الماضي إلى إغلاق مناطق كاملة في بانكوك لمدة شهرين في محاولة لإجبار الحكومة على الاستقالة. وأدت محاولات الجيش التدخل من أجل فتح الطرق إلى أندلاع أحداث عنف أدت إلى مقتل 91 شخصا.

وكان معظم المحتجين الذين ارتدوا قمصانا حمراء من أنصار تاكسين شيناواترا الذي أطاح انقلاب عسكري بحكومته عام 2006 وهرب الى الإمارات خشية من التهم الموجهة اليه من قبل السلطات الحالية بالفساد الإداري.

وقد قال تاكسين للصحفيين انه يعتزم العودة الى تايلند، لكنه ينتظر "اللحظة الصحيحة" لذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك