البشير يواصل عملياته في كردفان وامريكا تتوقع سهولة انفصال جنوب السودان عن شماله

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561373/

اعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم الجمعة 1 يوليو/ تموز  ان الجيش الشمالي سيواصل العمليات العسكرية في ولاية كردفان موجها بذلك ضربة اخرى لآمال السلام. من جهة اخرى اكد برينستون ليمان مبعوث ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما الخاص في السودان بان الولايات المتحدة ترى ان جنوب السودان سينفصل بسهولة عن الشمال عندما يعلن استقلاله في 9 يوليو/ تموز.

اعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم الجمعة 1 يوليو/ تموز  ان الجيش الشمالي سيواصل العمليات العسكرية في في ولاية كردفان موجها بذلك ضربة اخرى لآمال السلام.

جاء ذلك على الرغم من صدور اعلان بتوصل الجانبين مبدئيا لوقف اطلاق النار في ولاية جنوب كردفان في وقت سابق من الاسبوع الماضي.

من جهة اخرى اكد برينستون ليمان مبعوث ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما الخاص في السودان يوم الجمعة 1 يوليو/ تموز ان الولايات المتحدة ترى ان جنوب السودان سينفصل بسلاسة عن الشمال عندما يعلن استقلاله في 9 يوليو/ تموز، لكن الجانبين يواجهان تحديات اقتصادية وامنية صعبة يمكن ان تهدد باندلاع مزيد من العنف.

واضاف ليمان ان انفصال جنوب السودان رسميا سيكون احتفالا على الرغم من حقيقة انه ليس من المحتمل ان تتخذ جوبا والخرطوم قرارات بسرعة بشأن قضايا خلافية، من بينها تقسيم عائدات النفط ووضع منطقة ابيي الحدودية المتنازع عليها.

واضاف مبعوث ادارة اوباما ان 9 يوليو/ حزيران سينهي عقودا من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب، وحث الجانبين على التحرك بسرعة على عدة جبهات لوقف الاضطرابات المحتملة.وقال ليمان انه يتعين على المجتمع الدولي تصعيد الضغط لانهاء العنف في جنوب كردفان وسماح الخرطوم بوصول المساعدات الانسانية بحرية وبشكل كامل.

هذا ويتوجه المبعوث الامريكي الى اديس ابابا يوم السبت لاجراء مزيد من المحادثات مع الزعماء السودانيين قبل التوجه الى جوبا عاصمة جنوب السودان.

واشار ليمان الى ان ابيي استقرت على ما يبدو مع اتفاق الجانبين على سحب قواتهما المسلحة وارسال اثيوبيا القوات لتعزيز بعثة تابعة للامم المتحدة لحفظ السلام هناك.

واضاف المبعوث ان من المتوقع وصول اول كتيبة من القوات الاثيوبية الى ابيي بحلول التاسع من يوليو/ تموز على ان تصل كتيبتان اخريان بعد ذلك بفترة وجيزة.

وشدد ليمان على ضرورة ان يواصل الجانبان العمل بشأن اتفاق لاقتسام عائدات النفط على الرغم من ان تراجع الانتاج يعني انه لا يمكن لاي من الجانبين الاعتماد طويلا على النفط كاحدى الدعامات الاقتصادية.

واضاف المسؤول الامريكي انه سيتعين على جنوب السودان الذي يواجه تحديات فيما يتعلق بالبنية الاساسية مع سعيه لتأكيد نفسه كدولة مستقلة ان ينوع موارده بموارد زراعية ومعدنية اخرى.

واعترف ليمان بان لدى الخرطوم شكوكا بشأن وعود ادارة اوباما لتحسين العلاقات الدبلوماسية مقابل التعاون بشأن جنوب السودان ودارفور، لكنه قال انه سيؤكد للزعماء الشماليين ان الولايات المتحدة مستعدة لانهاء عزلتهم.

المصدر: وكالة "رويترز" للانباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)