ليون بانيتا وزيرا للدفاع الامريكي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561352/

تولى ليون بانيتا يوم 1 يوليو/تموز مهام وزير الدفاع الامريكي بعد ان قام باداء اليمين الدستورية في المراسم المغلقة للصحفيين التي اقيمت صباح اليوم نفسه في مكتبه بمبنى البنتاغون.

تولى ليون بانيتا يوم 1 يوليو/تموز مهام وزير الدفاع الامريكي بعد ان قام باداء اليمين الدستورية في المراسم المغلقة للصحفيين التي اقيمت صباح اليوم نفسه في مكتبه بمبنى البنتاغون.

 وتعهد بانيتا، وهو وزير الدفاع الثالث والعشرين، في رسالته الموجهة الى المرؤوسين بالحرص على مصالحهم والرعاية على عائلاتهم وعمل كل ما في وسعه للدفاع عن امريكا. واعاد بانيتا الى الاذهان ان:" بلادنا  تعيش حالة الحرب. وسنسعى الى إلحاق هزيمة تامة بالقاعدة. وقال :" كشفت العملية الخاصة بالقضاء على اسامة بن لادن قوة العسكريين الامريكيين وكانت بمثابة خطوة هامة على طريق بلوغ هذا الهدف". واشار بانيتا الى ان البنتاغون سيضطر في ظروف مواجهة العجز الكبير بميزانية الدولة والديون الطائلة الى  ضبط النفس ماليا دون ان يلحق ذلك ضررا بالدفاع الوطني.

يذكر ان ادارة اوباما طلبت من الكونغرس تخصيص 660 مليار دولار لتلبية حاجات وزارة الدفاع  في عام 2012  الذي يبدأ  من 1 اكتوبر/تشرين الاول القادم. ويحتوي هذا المبلغ على  119 مليار دولار لمواصلة الحربين في افغانستان والعراق.

كٌتب على بانيتا ان يختتم في اواخر العام الجاري سحب القوات الامريكية من العراق، حيث لا يزال هناك 48 ألف جندي امريكي وان يباشر في يوليو/تموز القادم بتقليص تعداد القوات الامريكية في أفغانستان والذي يبلغ حاليا 100 ألف جندي. وقد طرح الرئيس اوباما خطة تقضي بعودة 33 ألف عسكري امريكي الى وطنهم بحلول نهاية  صيف العام القادم.

وافاد داغ ويلسون مساعد وزير الدفاع  بان بانيتا يعقد اليوم لقاء باعضاء لجنة رؤساء الاركان في القوات المسلحة الامريكية.

وكان بانيتا البالغ  73 سنة من عمره  قبل تعيينه وزيرا للدفاع الامريكي يتولى ادارة وكالة الاستخبارات المركزية خلال السنتين المنصرمتين.

وخدم في اعوام 1964 – 1966 ضابطا في الاستخبارات العسكرية ولم يشارك في حرب فيتنام .

وارتقى الدرجة الأولى على السلم السياسي في واشنطن كجمهوري  في ادارة الرئيس نيكيسون. لكن انتقل الى الحزب الديمقراطي  لخلافاته مع الجمهوريين  بشأن الموقف من حقوق الانسان. وانتخب عام 1977  في الكونغرس، حيث عمل 16 عاما وكان يترأس لجنة الميزانية وبعد انتخاب الرئيس كلينتون تولى منصب رئيس ادارة الميزانية في البيت الابيض.

ويرى المراقبون ان خيار اوباما وقع على بانيتا بسبب كونه يعتبر تطبيق خطته الخاصة بتقليص نفقات البنتاغون بمقدار 400 مليار دولار خلال السنوات العشر القريبة اهم من انهاء العمليات الحربية في العراق وأفغانستان.

وسيحل دافيد بتريوس القائد الحالي لقوات الولايات المتحدة والناتو في أفغانستان محل بانيتا في وكالة الاستخبارات المركزية. وقد اقره مجلس الشيوخ في هذا المنصب يوم 30 يوليو/تموز الجاري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك