القضاء الأمريكي يطلق سراح دومينيك ستروس كان

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561347/

أصدرت محكمة مانهاتن الأمريكية التي تبت في قضية التحرش الجنسي المتهم بها المدير العام السابق لصندق النقد الدولي دومينيك ستروس كان قراراً يسقط حكمها السابق بحقه، والذي كان الرجل بموجه رهن الاعتقال المنزلي.

أصدرت محكمة مانهاتن الأمريكية التي تبت في قضية التحرش الجنسي المتهم بها المدير العام السابق لصندق النقد الدولي دومينيك ستروس كان قراراً يسقط حكمها السابق بحقه، والذي كان الرجل بموجه رهن الاعتقال المنزلي.

وبحسب اللقطات المصورة التي بثتها قناة "CNN" فقد غادر ستروس كان المحكمة بصحبة زوجته، واستقل وإياها سيارة اتجهت بهما الى جهة غير معروفة.

إلا ان قرار المحكمة الأخير لا يمنح ستروس كان الحرية التامة، اذ ان القضاء لم يحكم بإعادة جواز سفره له، مما يعني منعه من مغادرة الأراضي الأمريكية. وكما أشارت وسائل إعلام أمريكية فان ستروس كان يمنع من مغادرة مدينة نيويورك.

وقد أستعاد دومينيك ستروس كان 6 ملايين دولار كان قد دفعها ككفالة لإطلاق سراحه من السجن، منها مليون دولار نقداً و5 ملايين عبارة عن سندات مالية.

من جانبه أعلن محامي المدعية على ستروس كان كينيث تومبسون للصحفيين أمام المحكمة ان موكلته "لم تغير أقوالها أثناء الإدلاء بشهادتها"، مشيراً الى عدم وجود أي أساس للتشكيك بأقوالها، وذلك بعد ان كانت وسائل إعلام قد أشارت الى تناقضات في أقوال نفيساتو دياللو، من شأنها ان تمهد لإطلاق سراح دومينيك ستروس كان.

ومن ثم أعاد المحامي الى أذهان الحضور تفاصيل ما وصفه بالاعتداء الجنسي الذي تعرضت له موكلته، عاملة التنظيف في الفندق حيث مكث ستروس كان أثناء وجوده في نيويورك. وأشار كينيث تومبسون الى "وجود آثار عنف على جسد (دياللو) وذلك أمر وثقته الفحوصات الطبية. هذه حقيقة طبية."

هذا ومن المقرر ان تبت المحكمة في قضية دومينيك ستروس كان في 18 من الشهر الجاري. ولا يستبعد مراقبون ان يتم إغلاق القضية قبل هذا الموعد، وذلك في ضوء المعطيات الجديدة التي تشير الى شكوك المحققين حول صحة ما جاء في إفادة نفيساتو دياللو.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية