شافيز يصل الى موسكو لبحث توسيع العلاقات الاستراتيجية مع روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56134/

يبدأ الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز يوم الخميس 14 أكتوبر/تشرين الأول زيارة رسمية الى موسكو تستغرق يومين يبحث خلالها مع القيادة الروسية المحاور الرئيسية للتعاون الاستراتيجي بين البلدين. وقال تشافيز في تصريح متلفز قبيل توجهه الى موسكو أن زيارته تهدف الى توسيع وتعميق العلاقات الاستراتيجية مع روسيا في كافة المجالات.

يبدأ الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز يوم الخميس 14 أكتوبر/تشرين الأول زيارة رسمية الى موسكو تستغرق يومين يبحث خلالها مع القيادة الروسية المحاور الرئيسية للتعاون الاستراتيجي بين البلدين.
وقال تشافيز في تصريح متلفز قبيل توجهه الى موسكو أن زيارته تهدف الى توسيع وتعميق العلاقات الاستراتيجية مع روسيا في كافة المجالات.
واشار الرئيس الفنزويلي الى أن روسيا اليوم تعتبر قوة عظمى وقطبا عالميا.
وأفاد شافيز بان زيارته ستتزامن مع التوقيع على العديد من الاتفاقات الثنائية الهامة بين البلدين، بما فيها الوثائق التأسسية لمصرف روسي فنزويلي. كما أشار الرئيس الفنزويلي الى أنه سيتطرق خلال محادثاته مع القيادة الروسية الى التعاون الثنائي في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية والبناء والتعاون العسكري التقني.
من جانب آخر قال مصدر في الكرملين أن القمة الروسية الفنزويلية في موسكو ستبحث خطة التعامل الثنائي حتى عام 2014 التي وضعتها وزارتا خارجية البلدين.
وأوضح المصدر أن هذه الخطة التي من المتوقع أن يتم التوقيع عليها في ختام الزيارة، تحدد الاتجاهات الرئيسية للتعاون الروسي الفنزيويلي في العديد من المجالات مثل  السياسة الخارجية  والأموال وصناعة النفط والغاز والتعاون العسكري التقني والطاقة الذرية والمواصلات والزراعة وصيد الأسماك ووسائل النقل والتعليم والصحة والسياحة والتعاون الثقافي وإزالة عواقب الكوارث الطبيعية.
وتجدر الإشارة الى أن فنزويلا تعتبر شريكا رئيسيا لروسيا في منطقة أمريكا اللاتينية فيما يخص العلاقات العسكرية التقنية، حيث تزيد قيمة العقود التي وقعها الطرفان في هذا المجال، على 4 مليارات دولار.
ويتم حاليا في فنزويلا تشييد مصنعين لإنتاج رشاشات كالاشنيكوف والذخيرة بالإضافة الى مصنع لصيانة المروحيات الروسية الصنع التي قد اشترتها فنزويلا. كما بدأت روسيا بتنفيذ العقد لتوريد منظومات صاروخية مضادة للطائرات من طراز "تور- م-1".
كما يعتزم الجانب الفنزويلي شراء 10 طائرات من طراز "إيل-76 ام دي-90" بالإضافة الى 10 مروحيات قتالية من طراز "مي-28 ان آي". كما هناك خطط لتوريد دفعة من دبابات "تي-90 سي" الى كاراكاس التي أبلغت موسكو بانها تحتاج الى 600 دبابة من هذا الطراز.
كما هناك مفاوضات جارية حول صفقة 50 طائرة مدنية روسية من طرازي "ان-148" و"بي-200".
أما مشروع انشاء مصرف روسي فنزويلي مشترك فيشمل فتح مقره الرئيسي  في موسكو وفرعين إضافيين أحدهما في فنزويلا وثانيهما في الصين. وسيبلغ راس المال المصرح به لهذا المصرف نحو 4 مليارات دولار، مع أن يملك الجانب الروسي المتمثل بمصرفي "في-تي-بي" و"غازبروم بانك"، 51 من أسهمه.
كما سيلتقي الرئيس الفنزويلي مع سلطات العاصمة الروسية لبحث سبل مواصلة التعاون في مجال بناء المساكن لأفقر طبقات المجتمع الفنزويلي.
كما تجدر الإشارة الى أن زيارة شافيز الى موسكو هي التاسعة له منذ عام 2001، وتأتي في إطار جولة يزور خلالها أيضا بيلاروس وأوكرانيا وإيران وسورية والبرتغال.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول العلاقات الروسية الفنزويلية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)